اقتراح إسرائيلي بإرسال وفد إسرائيلي ندّي للإتحاد الأوروبي لمواجهة ادعاءات القائمة المشتركة.

عودة: زيارتنا لبروكسل أوجعت حكام اسرائيل وسنوجعهم أكثر حتى إلغاء القانون العنصري.

2018 09 10
2018 09 10

اقترح عضو الكنيست الإسرائيلي أمير أوحانا الذي قاد قانون القومية في لإقراره في لجنة الدستور، على رئيس الكنيست يولي ادلشتين، إرسال وفد برلماني إلى الإتحاد الاوروبي للإجتماع مع وزيرة خارجيته فدريكا موازيين ووزير خارجية لوكسمبورغ جان أسيلبورن، “لمواجهة ادعاءات القائمة المشتركة”، على حد تعبيره، والتي كانت القائمة المشتركة قد طرحتها بقوة في سابقة لخطوة عملية دولية من خلال زيارة وفد ممثل عنها للإتحاد الأوروبي في الاسبوع المنصرم.

ويدعي أوحانا، أن أعضاء القائمة المشتركة، عقدوا اجتماعات مع وزراء من الاتحاد الأوروبي “من أجل المس باسم إسرائيل وتقويض طبيعتها الديمقراطية بواسطة أكاذيب فاضحة وتشويه الواقع في كل ما يتعلق بقانون القومية”.

‎وفِي حديث مع النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة قال: “نحن عائدون إلى الوطن كي نعزز بناء تحالف عربي يهودي عريض ضد قانون القومية، لأننا نؤمن أن النضال داخل الوطن هو الأكثر تأثيرًا، وإلى جانب ذلك فأمامنا محطات دولية إضافية سنوجع بها حكام إسرائيل وسنواصل إوجاعهم حتى إلغاء قانون القومية.

وتابع عودة: “إن زيارتنا للإتحاد الأوروبي تعتبر خطوة نوعية لتطوير آلية نضال من شأنها ان تفضح سياسات اسرائيل الممنهجة ضد الأقلية العربية وتزويد فضيتنا وهذا ما يعتبر الإنجاز الأكبر للزيارة وفي الوقت ذاته يخيف اسرائيل دوليًّا”.

واختتم عودة حديثه: “حكومة اسرائيل واقتراح عضو الكنيست اوحنا تعبّر عن ذات النهج الذي يبغي ان ينزع الشرعية عن الأقلية العربية واعتبارنا عدو من الداخل. في المقابل يكون ردنا اننا نريد ان ننزع الثقة عن العنصرية المشترشة وقانون القومية الأبرتهايدي”.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة