شكر وعرفان – من تميم ياسين رئيس المجلس المحلي زيمر

2018 11 14
2018 11 14

بسم الله الرحمن الرحيم

شكر وعرفان

أهلي في زيمر الغالية،

بداية أتوجّه لكم بالشكر الوافر وعظيم الامتنان لمنحي ثقتكم الغالية لاكون خادماً لاهلي وبلدي ، مجدداً عهدي لكم بأن أكون ألعين الساهرة على المصلحة العامة، بالتعاون الحقيقي مع الأعضاء الذين منحتموهم ثقتكم، والذين نكن لهم كلّ التقدير وبالغ الأحترام. واعتبر خياركم، تكليفي لحمل هذه الأمانة الكبيرة، دافعاً حقيقياً لتحمّل المسؤولية الكبيرة والمضيّ قدماً بمسيرة العطاء و العمران.

مع نشر النتائج الرسمية لانتخابات المجلس البلدي في زيمر، ومع انتهاء فترة الانتخابات لاختيار رئيس وأعضاء المجلس البلدي، تنتهي بذلك مرحلة لتبدأ مرحلة أخرى وعهد جديد، تتضافر فيه الجهود وتتكاتف فيه السواعد، ونتجاوز فيه ما مضى وكان، لنسير معاً وسويةً نحو مستقبل أفضل لبلدنا الذي يجمعنا، ومن أجل أطفالنا واحفادنا الذين هم مستقبل هذا البلد وعماده. وانتهز هذه الفرصة لأتوجّه لجميع المرشحين، دونما استثناء، وأخصّ بالذّكر منافسنا في الجولة الثانية، الاخ رامي زيدان ، لمدّ يد الشراكة الحقيقية، لنتعاون معاً وسويةً من أجل مصلحة أهلنا في زيمر ، ومن أجل مستقبل عائلتنا الكبيرة – زيمر الغالية . فنحن نعتبر الانتصار الحقيقي هو انتصارنا جميعاً لبلدنا وأهلنا وأبناء شعبنا وخدمتهم على كافة الأصعدة.

أهلي الكرام،

تقف أمامنا الآن تحديات كبيرة، وواجبنا يحتّم علينا الاستمرار في تطوير وتحسين البلد وتلبية احتياجات أهله، العمرانية، الاقتصادية، التربوية ، والثقافية، بلا كلل أو ملل، بالإضافة إلى تطوير حضور زيمر القطري أكثر فأكثر، في مختلف القضايا التي تهم مجتمعنا وجماهيرنا في البلاد، ونحن على استعداد للتعاون مع كافة الجهات والتيارات والأطر الشعبية، الدينية، العربية ، والوطنية في سبيل ذلك.

وفقنا الله لما يحبّ ويرضى ولما فيه الخير لنا ولأهل بلدنا، ونسأله العون والسداد.

عاشت زيمر عائلة واحدة وموحّدة ..

إيد بإيد ….. نبني بلدنا من جديد

أخوكم وإبنكم ألبار

تميم ياسين حرز الله

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة