د. أحمد الطيبي: رفع الأسعار يزيد الفقر ويمس كرامة الناس

2018 12 18
2018 12 18

مراسلة موقع الشامل إمارات اغبارية.

هل يتلاءم الراتب الشهري للفرد مع الحد الادنى للأجور؟

هل ارتفاع اسعار الكهرباء والماء التي ستحل مع بداية 2019 ستزيد نسبة الفقر؟

هل ستتغيّر عادات الاستهلاك في المجتمع الاسرائيلي؟

هل غلاء الاسعار في اسرائيل سيفوق اوروبا؟

جميع هذه الاسئلة طُرحت على طاولات النقاش منذ ان تم اعلان زيادة الأسعار مع بداية 2019، فالكهرباء والماء وبعض من الشركات التجاريّة سترفع أسعارها بنسبة قد تصل الى 10%.

وفي ظِلّ هذا الغلاء قام المئات في تل أبيب والقدس، مرتدين “السترات الصفراء” على غرار الاحتجاج الذي قام بها الفرنسيون في فرنسا اعتراضًا على غلاء المعيشة.

النائب د. أحمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير – القائمة المشتركة:

“على ضوء رفع الأسعار وموجة الغلاء المقبلة وفشل الحكومة بمنع هذا الغلاء، اتقدم بإسم القائمة المشتركة باقتراح لحجب الثقة عن الحكومة.

اليوم قرأت في موقع واينت تصريحا لوزير المالية كحلون يقول فيه بأن الإئتلاف الحالي هو “ائتلاف يصارع من اجل البقاء”. وهو محق في هذا. لذلك فاننا لا نعول على حكومة تصارع من اجل البقاء بأن تقوم بوضع خطك عمل ورؤية طويلة المدى”.

ارتفاع اسعار الكهرباء والماء والمنتجات الغذائيّة

وأضاف الطيبي: “ان الغلاء المعيشي يمس بكل مواطن في الدولة من شمالها الى جنوبها وعليه فان موجة غضب ستواجهها هذه الحكومة. شركة الكهرباء قررت مؤخرا رفع سعر الكهرباء بنسبة ٦.٩٪؜ – ٨.١٪؜، وكذلك سلطة المياه صرحت بأن سعر المياه من المتوقع ان يرتفع بنسبة ٤.٥٪؜ مع بداية العام، بالاضافة الى اعلان عدد من الشركات التجارية عن نيتها رفع اسعار منتجاتها، مثل شركة اوسم وتنوفا”.

المصاريف ستزيد بمئات الشواقل

ونوه الطيبي الى ان “ارتفاع الأسعار بهذا القدر يزيد من المصاريف الشهرية بمئات الشواقل الأمر الدي يعمق الضائقة المالية والأزمة الاقتصادية التي تعاني منها عشرات الاف العائلات، وخاصة العائلات العربية التي تقبع تحت خط الفقر، وامام كل هذا تقف حكومة نتنياهو عاجزة أمام هذه الموجة من الغلاء وعليه فانني اقدم اقتراح حجب الثقة عن الحكومة”.

آفة العنف

كما وتطرق الطيبي في خطابه الى آفة العنف المشتري في المجتمع العربي وفشل الشرطة في التعامل مع الجريمة والحد منها حيث اشار الطيبي الى ان هناك ٥٨ ضحية، بينهم ١٣ امرأة سقطوا نتيجة لجرائم قتل بشعة، وخلال الأسبوع الأخير فقط قتل فيها ٧ أشخاص، ثم قام الطيبي بقراءة أسماء الضحايا، مطالبا بحجب الثقة عن الحكومة لفشلها في التعامل مع العنف والجريمة في المجتمع العربي.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة