عرابة: اتهام مأمون بدارنة بقتل شقيق زوجته زيد عاصلة

2018 12 20
2018 12 20

قدمت النيابة العامة لواء حيفا الى المحكمة المركزية في حيفا اليوم الخميس لائحة اتهام بحق الشاب مأمون أمين بدارنة (34 عاما) من مدينة عرابة بتهمة قتل زيد عاصلة شقيق زوجته مع سبق الاصرار والترصد .

ويستدل من لائحة الاتهام ان المتهم متزوج من شقيقة المغدور زيد عاصلة ويسكنون في عرابة , ويوم 23/11/18 حوالي الساعة 6:20 عاد المتهم الى بيته بعد تدريب لياقة بدنية ووقع خلاف بينه وبين زوحته وخلال المواجهة بينهما اقدم المتهم على تهديد زوجته بسكين مطبخ , وضربها بمزهرية على رأسها ثم اخذ السكين وغادر الى بيت والديه في الحي القريب في المدينة.

ويتضح ايضا من لائحة الاتهام انه حوالي الساعة 07:00 اتصل المغدور زيد عاصلة بالمتهم , حيث كان الشاب زيد عاصلة يعمل في محطة وقود على بعد مئات الامتار من بين والدي المتهم وطلب منه ان يأتي الى المحطة ليتحدث معه .

المتهم وصل الى محطة الوقود , وتوجه الى المكتب الذي كان المغدور زيد عاصلة ينتظره فيه داخل محطة الوقود ووقع جدال بينهما على خلفية الشجار بين المتهم وزوجته (شقيقة زيد) .

وعلى خلفية الجدال بينهما قرر المتهم التسبب بموت المغدور زيد عاصلة , فدفعه واوقعه ارضا , انحنى المتهم فوقه واستل سكينه وطعنه طعنتين في ظهره من الجهة اليسرى .

وتم نقل المصاب بسيارة الاسعاف حيث توفي متأثرا بجراحه في المستشفى .

وفي بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي:

مع نهاية تحقيق مُركز وسريع قامت به الشرطة في الاسابيع الاخيرة، قدمت صباح هذا اليوم، نيابة لواء حيفا لائحة اتهام مرفقة بطلب تمديد توقيف المتهم مأمون امين بدارنه البالغ من العمر 35 عام من سكان عرابة حتى نهاية الإجراءات القانونية وذلك بتهمة مقتل المرحوم زيد احمد عاصلة ابن ال38عام.

في تاريخ 23/11/2018 تلقى مركز الشرطة 100 في ساعات الصباح، بلاغ عن رجل في الاربعينات من عمرة مصاب باصابات بالغة وعلى جسمة علامات عنف في محطة الوقود في بلدة عرابة، حيث احيل الى مشفى الجليل في مدينة نهاريا.

قوات من الشرطة سارعت الى المكان وشرع المحققون بالتحقيق في ملابسات الحادث، حيث تبين من تحقيق اولي ان الضحية عمل في محطة الوقود حيث التقى وقت قصير قبل الحادثة مع صهره المتهم، بينما عمل المحققون لرصد المشتبه تلقوا بلاغ من المشفى ان رغم محاولات الأطباء لإنقاذ الضحية، توفي الاخير متاثرًا بجراحه فاجبر الأطباء الإقرار عن وفاته.

مسؤولية التحقيق في القضية ألقيت على الوحدة المركزية للتحقيق في لواء الشمال حيث تبين لطاقم التحقيق الخاص ان المتهم صهر المرحوم التقى بالأخير في ساعات الصباح قبل الحادثة في محطة الوقود حيث قام المتهم بالاعتداء على الضحية.

هذا وتبين ايضا من التحقيق ان أخت الضحية (زوجة المتهم) قد قدمت شكوى ضد المتهم في مركز شرطة ميسجاف بشبهة ارتكاب مخالفات عنف خطير في العائلة بعد ان عاد من تدريب لكمال الاجسام وقام بتهديدها مستخدمًا سكين كما وقام بضربها براسها بواسطة مزهرية.

محققو الشرطة قاموا بعمليات تحقيق لرصد المتهم حتى ضبطوه في بيت ذويه فالقوا القبض عليه ومن ثم تم تمديد توقيفه بشبهة ارتكاب هذه الجريمة من وقت الى اخر على يد محكمة الصلح في الناصرة وفقا لطلب الشرطة.

من تحقيق موضوعي وجذري الذي اجرته ةدوحدة للتحقيق المركزية للواء الشمال تبين ان المرحوم الذي عمل في ذلك الوقت في محطة الوقود في عرابة طلب من المتهم القدوم الى المحطة لكي يتحدثا في موضوع العنف تجاه في العائلة، حيث وصل المتهم الى اللقاء وبحوزته سكين.

فيما بعد، إندلعت بين الاثنين مشاداة كلامية حول تصرف المتهم العنيف تجاة زوجته (اخت الضحية) حيث قام المتهم بطرح الضحية ارضًا وطعنه طعنتين بظهره ومن ثم القى كرسي بقوة نحوه.

أحد عمال محطة الوقود الذي راى الحادثة العنيفة رافق المرحوم الى سياراته حيث انهار المرحوم هناك وأحيل الى المشفى بحالة حرجة وخلال وقت قصير أُجبر الأطباء الإقرار عن وفاته.

بعد تحقيق موضوعي وجذري من خلاله تم التحقيق مع العشرات من الشهود الى جانب إستخدام وسائل تكنولوجية، وخلال وقت قصير قامت الشرطة بجمع قاعدة قرائن وأدلة ضد المتهم بتهمة القتل المتعمد حيث قدمت صباح هذا اليوم النيابة العامة للواءحيفا الى المحكمة المركزية في حيفا ضد المتهم مأمون احمد بدارنه لائحة اتهام وطلب تمديد توقيفه حتى نهاية الاجراءات القانونية ضده.

شرطة إسرائيل ستواصل عملها بكل إصرار وعزيمة دون هوادة وعلى مدار الساعة لرصد المجرمين وإحالتهم الى العدالة، بهدف ضمان أمن المواطنين في كافة أرجاء الدولة عامة وفي المجتمع العربي خاصة.

لتلقي صورة من لائحة الاتهام وطلب تمديد التوقيف عليكم التوجة الى المتحدث باسم النيتبة العامة للواء حيفا والشمال

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة