تسجيل أوّل حالة انتحار بسبب لعبة ’’PUBG’’ في العراق

2019 01 24
2019 01 24

أعلنت مفوضية حقوق الإنسان العراقية، اليوم ، انتحار شاب من محافظة بابل؛ بسبب تأثره بلعبة “بابجي”.

وقال عضو مفوضية حقوق الإنسان، زيد خلف العطواني في بيان، إنّ “شابًا بعمر 17 عامًا انتحر نتيجة تأثره بلعبة بابجي الشهيرة بحسب ادعاء ذويه، وهو ما يدق ناقوس الخطر لما وصل إليه أبناؤنا من تأثر بأفكار هدامه للعقول والدين، الأمر الذي دفعهم للانتحار”.

وطالب العطواني “الجهات ذات العلاقة بإعداد الدراسات، وتحديد المسببات لمثل هذه الحالات التي قد تؤدي بالضرر على الشباب العراقي، وإيجاد الحلول المناسبة”.

وبحسب الإحصائيات العراقية، فإن لعبة “بابجي” تسببت في الآونة الأخيرة بـ 7 حالات قتل؛ بسبب تقمص أدوار اللعبة، فضلًا عن 215 مشاجرة واعتداء بين لاعبين من مختلف الأعمار.

وكان وزير الاتصالات العراقي نعيم ثجيل الربيعي، نفى مؤخرًا، عزم الوزارة حجب هذه اللعبة في العراق.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة