دراسة: إسرائيل تمتلك أقل معدل وفيات في العالم

2019 04 07
2019 04 07

كشفت دراسة حديثة، عن أن إسرائيل تمتلك أقل معدل وفيات في العالم، ناتجة عن اتباع أنظمة غذائية خاطئة.وأشارت إلى أنه في إسرائيل، يتوفى 89 شخصا فقط من بين كل مئة ألف شخص يموتون كل عام، بسبب الأنظمة الغذائية سيئة الجودة، بحسب صحيفة “تايمز أول إسرائيل”.

وأضح معدو الدراسة أن الوفيات في إسرائيل من هذا النوع، ليست ناتجة عن الإفراط في تناول الطعام، ولكن بسبب خلل في التوازن الغذائي، مثل تناول الكثير من الملح، أو القليل من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة. وتم نشر الدراسة في دورية “لانسيت” الطبية، الأربعاء، التي تحمل عنوان “تبعات الأمراض على العالم”، وتعد التقييم الأكثر موثوقية لأسباب ال وفاة ، في كل دولة من دول العالم.

كما ذكرت الدراسة أنه إلى جانب إسرائيل، فإن الدول التي تنضم إليها في فئة الأنظمة الغذائية الأكثر صحة، هي فرنسا وإيطاليا، بالإضافة إلى دول شمال البحر المتوسط.

بينما لفتت إلى أن أسوأ الدول التي تحظى بأعلى معدل وفيات في العالم، نتيجة اتباعها لأنظمة غذائية سيئة، هي التي في وسط وجنوب شرق آسيا، موضحة أن لأوزبكستان أعلى معدل للوفيات المرتبطة بالنظام الغذائي، إذ أن 892 من مواطنيها يتوفون كل عام من بين كل مائة ألف من مواطنيها في العام، وهو ما يعادل 10 أضعاف بمعدل وفيات إسرائيل.

وتعليقا على الدراسة، أشار تقرير في هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، إلى أن الأطعمة التي نتناولها تتسبب في الوفاة المبكرة، لنحو 11 مليون شخص سنويا حول العالم.

وتوصلت الدراسة، إلى أن النظام الغذائي اليومي هو القاتل الأكبر مقارنة بالتدخين، إذ يتسبب حاليا في واحدة من بين كل 5 حالات وفاة حول العالم، موضحة أن الملح- سواء في الخبز أو صلصة فول الصويا أو الأغذية المصنعة — هو الذي يحصد العدد الأكبر من تلك الأرواح. ويقول الباحثون إن هذه الدراسة لا تتعلق بالسمنة، وإنما بالأغذية “رديئة الجودة”، التي تضر بالقلب وتسبب السرطان.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة