بيان مجلس أئمة مساجد زيمر

2019 06 03
2019 06 03

الحمد لله رب العالمين أمر بوحدة الصف والكلمة والصلاة والسلام على رسوله الكريم الهادي إلى سواء السبيل. وبعد

أهلنا في زيمر.

صح عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: “الصوم يوم تصومون والفطر يوم تفطرون والأضحى يوم تضحون”.

ومن هنا فإننا في مجلس أئمة مساجد زيمر نلتزم بما قررته دار الإفتاء الفلسطينية في بلادنا بأن غدا الثلاثاء هو المتمم لشهر رمضان والأربعاء أول أيام عيد الفطر.. وندعو جميع أهلنا في زيمر إلى الالتزام بهذا القرار الذي يجمع الكلمة في بلادنا.

واجب الوقت علينا جميعا أن ندعو إلى وحدة القطر الواحد على الكلمة الواحدة نابذين كل من ينادي بخلاف ذلك.

الاصل الالتزام بما صدر عن المفتي العام في فلسطين، صحيح كنا نتمنى لو اننا دولة واحدة نصوم ونفطر معا، ولكن بما ان الوحدة الكاملة متعذرة فلا أقل من تحقيق الوحدة الجزئية، وهي مقصد عظيم من مقاصد الشريعة، ومن يفطر عندنا ويجاهر بالافطار غدا يساهم في شرذمة الناس وتفتيت وحدتهم وتمزيق صفهم، لذا نناشد أهلنا الإلتزام بقرار دار الإفتاء في القدس حفاظا على وحدتنا وتعظيم شعيرة العيد الذي هو من شعائر الله. والإسلام أوجب علينا وحدة الكلمة ، فليكن العيد سببا يجمعنا لا يفرقنا.

مجلس أئمة مساجد زيمر

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة