تل السبع: مصرع ابناء العمومة جلال ومحمد أبو طه إثر اطلاق نار باتجاه مركبة على مدخل البلدة

2019 11 04
2019 11 04

لقي الشابان جلال شحدة أبو طه (34 عامًا) ومحمد هشام أبو طه من تل السبع مصرعهما رميًا بالرصاص، مساء الاثنين، حيث تمّ اطلاق نار باتجاه مركبة على مدخل تل السبع واصابة الشابين بعيارات ناري ما أسفر عن مقتلهما، مع الاشارة الى أنهما أبناء عمومة.

وأفاد مراسلنا سابقا أنّ شابين عربيين في العشرينات من عائلة واحدة لقيا مصرعهما إثر اطلاق نار باتجاه مركبة على مدخل تل السبع.

ووفقًا للمعلومات الواردة، فقد وصلت الى المكان الطواقم الطبيّة التابعة لنجمة داوود الحمراء وحاولت انعاش الشابين لكن اضرطت الى اقرار وفاتهما في المكان، فيما تتواجد قوات مكثّفة من الشرطة في المكان.

وجاء في بيان صادر عن الناطق بلسان نجمة داوود الحمراء أنّ:”الطواقم الطبية التي وصلت الى المكان اضطرت الى اقرار وفاة شابين يبلغان من العمر نحو 25 عاما اثر تعرّضهما لاطلاق رصاص”.

ومن جهتها ذكرت الشرطة أنّ قواتها وصلت الى المكان وباشرت التحقيقات.

وفي بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي:

تلقت الشرطة بلاغ عن العثور على مصابين في سيارة في ميدان عمر في مدينة تل السبع. أفراد الشرطة الذين وصلوا إلى مكان الحادث إستدعوا طواقم طبية لمعالجة الجرحى.

الشرطة شرعت بالتحقيق لفحص ملابسات الحادث.

للأسف الشديد أجبرت الطواقم الطبية الإعلان عن وفاة المصابين.

قوات من الشرطة شرعت بأنشطة مسح وتمشيط لرصد الجناة.

هذا وشرع محققون مختصو تشخيص جنائي بجمع البينات والأدلة.

خلال معالجة الحادثة واجه افراد الشرطة اعمال شغب حيث قام قسم من المشاغبين بعرقلة عمل افراد الشرطة في التحقيق وجمع البينات.

تم إستدعاء قوات معززة من الشرطة وتمت السيطرة على الموقف.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة