كورونا: الوفيات ترتفع لـ 2118 بالصين ووفاة سائحين بالسفينة الموبوءة

2020 02 20
2020 02 20

أعلنت بكين، اليوم الخميس، أنها رصدت خلال الـ24 الماضية 394 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ، في أدنى حصيلة يومية يسجّلها الوباء في الصين القارية منذ حوالى شهر، فيما أعلن عن وفاة عجوزين أصيبا بالفيروس أثناء وجودهما على متن سفينة سياحية في ميناء باليابان.

وقالت لجنة الصحة الوطنية في تحديثها اليومي لحصيلة الوفيات والإصابات إن عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس حتى اليوم ارتفع في البر الرئيسي للصين (باستثناء هونغ كونغ وماكاو) إلى أكثر من 74,500 إصابة، في حين ارتفع عدد الوفيات الناجمة عن الوباء إلى 2,118 وفاة بعد تسجيل 114 وفاة في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وأوضحت اللجنة أنّ الغالبية العظمى من هذه الوفيات والإصابات الجديدة سجلت في مقاطعة هوباي وبالتحديد في عاصمتها ووهان، المدينة التي ظهر الفيروس فيها للمرة الأولى في أواخر كانون الأول/ديسمبر 2019.

وكانت السلطات الصحية في هوباي أعلنت صباح الخميس أنها سجلت 628 إصابة جديدة بالفيروس في المقاطعة خلال الساعات الـ24 الماضية، لكنّها ما لبثت أن خفّضت هذه الحصيلة بمقدار النصف تقريباً بعدما تبيّن لها أنها احتسبت 279 شخصاً عن طريق الخطأ في عداد المصابين.

وأوضحت لجنة الصحة الوطنية أن الحصيلة الجديدة الواردة من هوباي تعني أنّ العدد “الصافي” للمصابين الجدد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في المقاطعة هو 349 مصاباً، وفي الصين القارية بأسرها هو 394 مصاباً، أي ربع الحصيلة المسجّلة في اليوم السابق والتي بلغت على المستوى الوطني 1693 إصابة.

وعزت اللجنة الوطنية سبب هذا اللغط إلى أن قسما من الحالات المشتبه بإصابتها بالوباء في هوباي، أدرجت في بادئ الأمر في عداد الإصابات المؤكدة استنادا إلى الصور الشعاعية للرئتين قبل أن تبيّن الفحوصات المخبرية خطأ هذا التشخيص.

وخارج هوباي بلغ عدد الإصابات الجديدة بالفيروس 45 فقط، ما يؤكد أن وتيرة تفشي الوباء خارج المقاطعة تسلك منحى انحداريا. ويعتقد أن الفيروس ظهر أولا في أواخر كانون الأول/ديسمبر 2019 في مدينة ووهان في سوق لبيع الحيوانات البرية، وانتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في كانون الثاني/يناير.

وفاة عجوزين أصيبا بفيروس كورونا على متن السفينة الموبوءة في اليابان وفي ذات السياق، أعلنت وسائل إعلام يابانية، اليوم الخميس، وفاة عجوزين أصيبا بفيروس كورونا المستجد أثناء وجودهما على متن سفينة سياحية تخضع لحجر صحي في ميناء يوكوهاما بسبب تفشّي الوباء فيها.

وقالت وسائل إعلام عدة بينها شبكة التلفزيون العمومية اليابانية “أن أتش كي” إنّ العجوزين هما رجل وامرأة في الثمانينيات من عمرهما وقد تم إخلاؤهما من السفينة “دايموند برينسيس” يومي 11 و12 الجاري بعد أن بدا عليهما أنهما غير مصابين بالفيروس، لكن سرعان ما ظهرت عليهما أعراض المرض فأدخلا المستشفى حيث توفيا.

وهذان أول شخصين يفارقان الحياة من أصل أكثر من 600 شخص انتقلت إليهم العدوى على متن السفينة الموبوءة.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

اغلق النافذة