اردان: لا مفر من الإغلاق الشامل وعلى أجهزة الأمن الداخلي ان تستعد لذلك

2020 03 18
2020 03 18

اصدر وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، اليوم الأربعاء، لأجهزة الأمن الداخلي اوامر بالاستعداد لتطبيق قرار يقضي بالانتقال إلى إغلاق كامل، وذلك إثر التعليمات التي نشرتها وزارة الصحة في إطار مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، أمس، وطالبت فيها المواطنين بالامتناع عن مغادرة بيوتهم وعدم التوجه إلى أماكن عامة، مثل متنزهات وحدائق وشواطئ وغيرها.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن إردان عبّر، خلال مداولات هاتفية مع قادة الأجهزة، عن تقديره أن قرارا بالانتقال إلى إغلاق كامل سيتخذ في الأيام القريبة المقبلة.

وطلب إردان من قادة أجهزة الأمن الداخلي أن يقدموا بشكل سريع جدا خطة مفصلة لتنفيذ قرار يقضي بفرض إغلاق كامل في كافة أنحاء البلاد، والسماح لعاملين في مرافق حيوية فقط بالخروج من بيوتهم، بينهما يُسمح للمواطنين بالخروج من بيوتهم من أجل شراء احتياجاتهم أو الحصول على علاج طبي فقط.

وفي حال فرض إغلاق كامل، ستكون الشرطة مسؤولة عن تطبيق ذلك، بينما تزود قيادة الجبهة الداخلية (الدفاع المدني) المنتجات الضرورية لمواطنين يحتاجون إليها.

وقال إردان إن قرارا بالانتقال إلى إغلاق كامل هو قرار صعب جدا، ولكن لا مفر من اتخاذه في الوضع الناشئ، وأنه من الأفضل استخدام وسائل متشدد لفترة قصيرة من أجل التغلب على الكورونا خلال أقصر وقت ومنع حالات وفاة.

وقالت الشرطة، خلال إحاطات للصحافيين، الأسبوع الماضي، إنها جاهزة لاحتمال الإعلان عن إغلاق. وأجرت الشرطة تدريبات في هذا السياق، وشكّلت قيادة مشتركة للشرطة ووحدة حرس الحدود، لتطبيق إغلاق موضعي.

وفي حال اتخاذ قرار بإغلاق كامل، سيتفرغ جهاز الشرطة كله للعمل ميدانيا من أجل تطبيق الإغلاق. وفي حال تبين أن أن الشرطة غير قادرة على ضبط الإغلاق، فإنه ستتم الاستعانة بقوات الجيش.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

اغلق النافذة