أسمَعوني ، رجاءاً، أكلمكم جميعا ًمن داخل قبري ،، لقد دُفنت قبل أسبوع ، قتلني أحدهم !

2017 03 28
2017 03 31

صرخة ميت من تحت التراب ….أسمَعوني ، رجاءاً، أكلمكم جميعا ًمن داخل قبري ،،لقد دُفنت قبل أسبوع ، قتلني أحدهم !كان لَدي عائلة جميلة ، أب لأربعة أطفال ، وزوجة حنونه، رقيقه،جميلة وتحبني كثيراً ، كان لدي أحلام كثيره، منها أن أرى طفلي الكبير محمود وهو عَريساً وأن أفرح به ، وأن أرى أبنتي نغم عروسة وأشاركها بتخرجها من الجامعة وأفرح لفرحها ، دعكم من أحلامي لأنها كثيرة !في أحد الأيام تخاصمت أنا وشاب من قريتي على بضاعة تافهَه ، في ذلك اليوم عند المشاجره ضربني وضربته وتعالى الصوت بيننا وتجمهرو الناس علينا ، لكن أقسم بأنني لا أريد أن يحدث هذا كله ، بعد مرور شهراً على المشاجرة قلت لأبي ولكبار عائلتي أن يذهبوا إليه ليتم الصلح بيننا وعفى الله عمى سَلف ، لكنه رفض الصلح ، لكنني لم أستسلم ، جعلتهم يذهبون مراراً و تكراراً الأ أن كل المحاولات بائت بالفشل ، لا يريد الصلح ، لكن ما الذي فعلته لكي يحمل في قلبه كل هذا الحقد ؟ ،ما نحن الأ بشر نعيش تحت رحمة الله لماذا لا نغفر؟بقيت تجارب الصلح قائمة الأ أنني أستسلمت وتركته و شأنه ، بعد مرور الكثير من الوقت وأنا عائد الى البيت ليلاً أستوقفني 3 أشخاص مقنعين و بدأ أطلاق النار على سيارتي حتى أصبت ب 10 رصاصات متفاوتة منها واحدة في نصف رأسي ، لقد مُت ، قتلني من كنت أذهب إليه مترجيا به أن نتصالح ، لماذا قتلتني ؟ لماذا رَملت زوجتي ؟ لماذا يَتمت أطفالي ؟ ولماذا قتلت حلمي ؟ ،،، على الأقل كنت قد قلت لي بأنك ستقتلني، لكي أودع أطفالي وأقبل قدم أمي ، لكي أركع لربي وأستغفر ، لماذا لم تقبل بالصلح ، أُقسم بأني أردت الصُلح والرب يشهد ، أقسم بأن التفاهم يحل الكثير من المشاكل ، لماذا نلجأ لهذا السلاح الذي يقتلنا جميعاً ، ماذا ستفعل لأولادي الذين يبكون دماً على فراقي ؟ ، وأمي وزوجتي وأبي العجوز ، لقد قتلت عائلة كاملة لم تقتلني وحدي ، أنا لست مسامح ، وسنتقابل يوم الحساب لترى بأن لا شيء هناك يجعلنا نصل الى أن نقتل بعضنا البعض!أرجوكم يا من تسمعون كلامي ، يا من تقفون فوقي على الأرض ها أنا تحتكم ميت وأنتم الأحياء ، لا تقتلوا بعضكم وأقسم بربي بأن لا شيء هناك له قيمة أمام أرواحنا ، فكروا فكروا فكروا الآف المرات قبل اي خطوة ، لكل منا عائلة وحلم و بيت و أطفال ، ألجئو الى التفاهم والصلح فأن رب العباد غفوراً رحيماً فمن نحن لأن لا نسامح ؟ نحن مجرد بشر ، تسامحوا ولا تقتلوا أنفسكم بسلاح ، كفى !!– بكفي قتل وبكفي نقتل !بقلم : محمد ماهر … القدس

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة