عاش 147 عاماً مدخناً شرهاً.. وقبل وفاته كشف السر

2017 05 09
2017 05 11

توفي الرجل الذي يعتقد أنه الأطول عمراً في الأرض، وذلك في إندونيسيا، واسمه سوديميجو، وبحسب بطاقة هوية كانت معه فهو من مواليد 1870م.

لكن لا يمكن اعتباره أكبر معمر رسمياً، حيث إن سجلات المواليد في البلاد لم تبدأ إلا عام 1900، مع ذلك فقد اكتسب الرجل شهرة بسبب عمره الطويل.

ويعتقد السكان أنه لم يكن يكذب بشأن حقيقة عمره، وأنه فعلاً قد وصل إلى 147 سنة عند وفاته، بعد أن نُقل إلى المستشفى يوم 12 أبريل بسبب تدهور حالته الصحية، لكنه أصر على العودة إلى المنزل بعد ستة أيام.

وبعد أن عاد إلى البيت لم يعد يأكل سوى ملعقة من العصيدة ويشرب قليلاً من الماء، وفق ما أخبر حفيده سويانتو “بي بي سي”.

ولم يستمر الوضع سوى يومين، بعدها رفض أن يأكل أو يشرب إطلاقاً. وخلال عمر مديد، فقد توفي أبناؤه العشرة، وعشرة من أقاربه وأربع زوجات.

وقد كان مدخناً شرهاً إلى أيامه الأخيرة، وقال قبل وفاته إن “السر” وراء عمره الطويل هو الصبر، وأن لديه الناس الذين يحبونه ويقدمون له الرعاية.

وبحسب السجلات الرسمية المتحقق منها على مستوى العالم فإن أكبر شخص معمر، هي السيدة الفرنسية جين كالمينت، التي توفيت عن 122 سنة، في عام 1997.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة