إعادة إنتخابات المعلمين بمدارس وادي عارة

2017 05 18
2017 05 19

بيان من المربي رسمي يعقوب من كتلة الجبهة والمستقلين فرع الخضيرة:” أمام اصرار قائمة الجبهة والمستقلين في فرع الخضيرة(ر.ف) ودعم الجبهة المنطقية والقطرية والتهديد بالتوجه للقضاء، تقرر يوم الخميس القادم اعادة الانتخابات في المدارس العربية التابعة لفرع الخضيرة في نقابة المعلمين .ويشار الى أن المربي مفيد صيداوي قد بعث برسائل الى المسؤولين في نقابة المعلمين، طالبهم فيها بإعادة الانتخابات واصفًا ما حصل في مدارس وادي عارة بأنه “فضيحة” !!!، وقد حظيت خطوة الجبهة هذه بدعم وتأييد من بعض المرشحين العرب في قائمتي “أم ي ” و “ي س “. ومن جهة أخرى أصدرت قائمة الجبهة والمستقلين في نقابة المعلمين في فرع الخضيرة بيانًا وزعته على وسائل الاعلام، أشارت فيه بالتفصيل لما حدث في مدارس وادي عارة وعدم وصول صناديق الاقتراع اليها، كما وحيت في بيانها جمهور المعلمين والسواعد الجبهوية التي واصلت العمل وما زالت في سبيل تعزيز قوة الجبهة في نقابة المعلمين.

وجاء في البيان “نعم لإعادة الانتخابات في المدارس العربية التابعة لفرع الخضيرة لنقابة المعلمين …شكرًا للسواعد التي واصلت العمل وما زالت في سبيل تعزيز قوة الجبهة… حضرات الزميلات و الزملاء لقد كان من المفروض أن تجري يوم الثلاثاء 2017\5\16 الانتخابات لمؤتمر نقابة المعلمين وفرع النقابة في الخضيرة ، ولكن للأسف الانتخابات لم تجر وذلك لخلاف وقع بين مقاول الشركة التي رست عليها مناقصة ادارة انتخابات نقابة المعلمين وبين المركز في منطقتنا مما أدى لعدم خروج أي سكرتير صندوق متجول الى مدارس أم الفحم ، طلعة عارة ، بسمة ، عارة وعرعرة، كفر قرع ، ميسر، أم القطف وباقة الغربية ، جت وقرى زيمر بالاضافة الى عدم خروج سكرتيري الصناديق الثابتة في أم الفحم وباقة الغربية مما يعني حرمان 4000 معلم ومعلمة من ممارسة حقهم الديمقراطي في اختيار ممثليهم في مؤتمر النقابة وفرع الخضيرة”

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة