قصة نجاح – المهندسة المعماريّة رشا ياسين

2017 08 18
2017 12 08

شعورٌ رائعٌ عندما تبدأ بعمل امرٍ ما وتنتهي منه بنجاح، وعندها يصبح شعورك رائع لا يوصف بفرحة النجاح، ففي مشروع قصة نجاح سنستعرض قصصَ نجاحٍ لأشخاص ليسوا بعيدين عنا إن كانت بالمسافة او حتى بالقلوب.

تقرير: مراسلة موقع الشامل أمارات إغباريّة.

التصميم هو انعكاس للروح وذوقٌ رفيعٌ في تناسقِ العديد من الفروعِ في فرعٍ واحد، لا يُحسن التصميم الا من يمتلك الشغف والروح الفعالّة الطيبة والمخلصة تماما كالبطلة الثالثة لمشروع قصة نجاح المهندسة المعماريّة ومصممة الديكور رشا ياسين.

رشا ياسين من قرية زيمر متزوجة ولديها 3 اولاد، مهندسة معماريّة ومصممة ديكور، تعلمت هندسة معمارية وبعد 3 سنوات تعلمت تصميم داخلي في تل ابيب بالرغم من كون الموضوعان يختلفان عن بعضهما البعض ! وباشرت بالعمل في سنة ال 2001.

هل كنت في صغرك متفوقة في موضوع الرياضيات؟ لان مجال الهندسة مرتبط به ؟

صحيحٌ، كنت متفوقة في موضوع الرياضيات والفيزياء، ومجالي يحتاج لفن ولنظرة ابداعيّة سابقة، لقد اكتسبت الفن بطريقة وراثيّة فوالدي يجيد الرسم، ومنذ صغري كنت اؤسم بنايات كبيرة وعمارات على عكس الاطفال الاخرين، وكان لدي حلم ثابت الا وهو ان أصبح مهندسة.

ألم تواجهي صعوبة في التعليم، ام كنت مستمتعة في كل خطوة تعليمية تقومين بها؟

بدايةً، كنت مستمتعة اشد الدرجات في تعليمي، حبي للموضوع وتمكني الكامل منه هو سر نجاحي واستمتاعي وشغفي كذلك.

بطبيعة عملك فإنه يحتاج للسفر لأماكن وبلدان بعيدة! هل يُتعبك ذلك ؟

الكَم الهائل في حُبي لعملي يجعلني اتحمل و اتجاهل كل الصعوبة، ففي بداياتي وجدت القليل من الصعوبات مع الزبائن، لكن الآن فالناس أصبحت تثق بي، وتعلم اني سوف امنحهم الافضل.

حدثينا قليلاً عن بداياتك!

أجابت ضاحكة: بداياتي صعبة جدا، فقد كنت من الأقلاء اللواتي يتعلمن هذا الموضوع ولم ينتقلن لإضافة موضوع الرياضيات الى عملهن! فالسبب الرئيسي لهذه الصعوبات هو المجتمع! فالمجتمع لم يكن يتقبل إمرأة لهذا العمل، لكنني أستطعت إثبات نفسي بفترة قصيرة وأصبحت ما أنا عليه الآن.

ما هو أول بيت قمتِ بتصميمه؟

اول بيتٍ قمت بتصميمه هو بمثابتة أول إبن لي وأول مفخرة أشعر بها، عندما انهيت تعليمي تلقيت دعمًا من اقاربي وفعلًا طلب مني خالي أن اصمم له بيت ابنه، وبالفعل قمت بتصميمه كقصر، وها هو موجود في زيمر.

هل قمت بتصميم بيت لم يعجب الزبون ؟

نعم قمت بتصميم بيت ولم يعجب الزبون لأنني صممت البيت بطريقة عصرية التي لم تكن عصرية آن ذاك! كان الناس معتادين على نمط واحد فقط من البيوت ولم تتواجد روح المغامرة والمجازفة كما في وقتنا الحالي.

وأودُ أن أذكر انني لا اقوم بتصميم 3D لأنني أشعر بأنه خداع وغش للزبون، لأن المصمم يستطيع ان يرسم الصورة التي يرغب بها بعكس الواقع، فالاضاءة والأثاث في الواقع سيكون على عكس الصورة التي رآها الزبون.

ما هي طبيعة عمل مصمم الديكور ؟

تحتم علي طبيعة عملي أن اتعامل مع جميع العمال والحرفيين وكذلك التواصل التام مع الزبون عند اختياره للأرضية والدهان والاثاث والدقة في تنسيق الالوان الخ ..

بإختصار؛ انا مسؤولة عن آخر شوكة توضع على طاولة الطعام.

هل واجهت صعوبة كونك أمرأة متزوجة وأم في التنسيق بين عملك وواجباتك ؟

لقد واجهت العديد من الصعوبات رغم محاولاتي في التسوية بين الطرفين، لكن في بداياتي إحتجتُ الى بعض التضحيات وكنت اعمل طيلة أيام الاسبوع، لكن اليوم انا لا اعمل يومي الجمعة والسبت، وأغلق هاتفي عندما أكون في البيت، فأنا احاول رغم كل شيء التوفيق بين عملي وبيتي.

ماذا تنصحين الفتيات اللواتي يرغبن بتعلم هذا الموضوع؟

بدايةً، الموضوع صعب جدا، اذا لم يكن لديك حب له فلن تستطيعي النجاح به، فالعمل يحتاج ان تقفي وتبدي رأيك وتواجهي المجتمع الذكوري الذي نعيشه..

فالالتزام والقوة والمهارة هُن اساس النجاح في هذا العمل.

رشا ياسين من الاوائل في هذا الموضوع الذي وضعت بصمتها مع كل تصميم تصممه على الحائط و الزاوية التي تمر منها.

فنحن بدورنا نتمنى لها دوام التألق والنجاح والابداع.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة