مشروع الموهوبين – الحلقة التاسعة – امير اسعد

الإبداع يعطينا مجالاً لإشباع الحاجات الإنسانية بطريقة أحسن ويساعدنا على الوصول إلى أهدافنا وتحقيقها بطريقة أسهل وأفضل، الموهبة نعمة من الخالق - عزَّ وجلَّ - يهبها من يشاء، والموهبة كالنبتة الغضة لا يستفاد منها إلا إذا سقيناها وتعاهدناها بالرعاية والاهتمام والموهوبين ثروة الأمة الغالية، ومستقبل ازدهارها وتفوقه.

2018 01 19
2018 01 21
تقرير مراسلة موقع الشامل امارات محمد اغبارية

الرياضه هي تحريك جسم الإنسان بشكل يومي او منقطع ، هي عبارة عن مجموع من الممارسات أو الحركات التي يقوم به الأنسان أو شخص بهدف الممارسه أو بهدف شخصي مثل الكأس او الميدالية وغيرها من الأمور التي تريد تحقيقها كـ تخفيف الوزن وكسب اللياقة والمرونة والتحمل والقوة وغيرها من مهارات إعداد البدن.

تسعى بعض الأسر بتنمية أطفالها وتنشأتهم رياضياً من خلال ما يعرف بالتربية البدنية التي تعمل على تنمية الفرد عقلياً وجسمانياً وأخلاقياً وإجتماعياً عن طريق مجموعة من الأنشطة الرياضية التي تتناسب مع كل مرحلة من مراحل النمو.

وذلك يكون من خلال إشتراك الأسر لأطفالها في النوادي الرياضية وذلك لأن التربية الرياضية تشكل عنصراً أساسياً في الحياة فهي ليست مجرد تدريبات رياضية ولكنها تساعد على جعل حياة الفرد مناسبة لمتطلبات العصر، لكن ماذا يحدث اذا كان والدك مدربا رياضيا محترف؟ هذا ما حدث مع البطل العالمي في رياضة الكيك بوكس او ما يعرف بالملاكمة امير أسعد.

في مقابلة اجريناها مع الرياضي أمير أسعد…

انا امير اسعد عمري 20 سنة من سكان قرية جت المثلث، تميزتُ وابدعتُ في رياضة الكيك بوكس “kick boxing” وقد حصلتُ على العديد من البطولات الاوروبيّة والعالمية، ومن شدة شغفي وحبي للرياضة الذي ورثته من والدي ومدربي محمد أسعد بدأت الدراسة في كلية فينجيت “וינגיית”لقب اول في التربية البدنية.

بدايةَ ما هي رياضة الكيك بوكس “kick boxing”؟

لكل من لا يعرف ما هي رياضة الكيك بوكس هي رياضة قتالية باستخدام الايدين والرجلين, مثل: اللكم والركل، وتقسم الى 7 انواع، وبكل نوع يوجد قوانين مخصصة له.

حدثنا قليلا عن مسيرتك الرياضيّة..

لقد بدأت التدريب منذ نعومة اظافري على يد والدي ومدربي محمد أسعد، احببت التدريب بالرغم من صعوبته، الا انني عندما وصلتُ الى سن الثانية عشرة كان بحوزتي 6 مرات لقب بطل اسرائيل، احببتُ تميزتي في هذا النوع من الرياضة واردتُ ان اصبح انسان مميز وليس انسان عادي، تدربتُ طويلا من دون مللٍ او كلل، لاصل لما ترنو نفسي اليه وهو ان اكون البطل العالمي في الكيك بوكس “kick boxing” بعد مرور الوقت والسنين استطعتُ ان اتدرب 3مرات في اليوم على مدار6 ايام في الاسبوع، ولم اكن اتنازل عن تدريبي لاي سبب كان، لاهميه بالنسبة الي. وطبعا هذا العدد الكبير من التدريبات لا يستطيع كل جسم تحملها لكنني اصررت على تحدي نفسي لأص لحلمي.

ما هي البطولات التي شاركت بها؟

بدايةً بسنة 2014 كانت انطلاقتي الاولى نحو العالمية, شاركت ببطولة العالم بايطاليا وحصلت على الميدالية البرونزية. وهذا الانجاز جعل في داخلي شرارة التحدي والمغامرة الذي جعلني أؤمن بمقدرتي لاكون بطل العالم في هذه الرياضة، ومن ثم اكملتُ تدريباتي بشكل مكثف أكثر، بعدها بسنة اي بعام 2015 شاركت في بطولة كاس اوروبا وحصلت على الميدالية الفضية. وبنفس السنة اشتركت ببطولة كأس العالم, حولت حلمي الى حقيقة, بان اكون بطل عالمي, بحصولي على الميدالية الذهبية. ولم اكتفِ بذلك فكثفتُ تدريبي أكثر لأحصل على المزيد من المداليات والجوائز العالمية، وبسنة 2016 حصلت على الميدالية الفضية في بطولة كاس اوروبا. وبنفس السنة حصلت على الميدالية البرونزية في بطولة كاس العالم، سنة 2017 كانت سنة مميزة لي, مليئة بالنجاحات, بسبب حصولي على اربع ميداليات عالمية خلال سنة واحدة، وفيها ايضا اشتركت ببطولة كاس العالم, وتوجت بلقب بطل كاس العالم للمرة الثانية بحصولي على الميدالية الذهبية وايضا على ميداليتين فضيتين، اما عن اخر بطولة شاركت بها كانت بسنة 2017 هي بطولة العالم, وحصلت فيها على الميدالية البرونزية، اما عن بطولات اسرائيل فحصلت 12 مرة على لقب بطل اسرائيل.

لمن يعود سبب كل هذه الانجازات والنجاحات؟

بدايةً انا فخور بنفسي وبانجازاتي، ويعود هذا بسبب رضا والدتي ودعواتها لي بالاضافة لوالدي ومدربي محمد أسعد الذي دربتي حتى وصلت لما انا عليه، فأبي كان يطمح ان يصبح رياضي متميز في الكيك بوكس لكنه لظروف معينة لم يستطع المشاركة في المسابقات.

ما هي الصعوبات التي واجهتها؟

لم اواجه العديد من الصعوبات بسبب حبي لما اقوم به، فحتى كمية التدريبات التي كنت اتلقاها لم تكن تزعجني بسبب الصورة التي كانت ترسم امامي وهي ان اصبح بطل العالم في رياضة الكيك بوكس .

نصيحة الشباب…

لكل منكم يوجد موهبة وحلم، جدوا ذلك الشغف والحلم وواصوا السير اليه لتصلوا لما تحبون.

كلمة اخيرة…

انا فخور بنفسي وبانجازاتي, وبما انا وصلت اليه اليوم، واودُ ان اشكر والداي، ورئيس اتحاد الكيك بوكس هاني سكاس، و להתאחדות איילת على دعمها للرياضيين اللا اولومبييم، ولكل من ساندني ودعمني.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة