اغتيال داعية سعودي في غينيا بالرصاص

2018 01 18
2018 01 21

قتل الداعية السعودي عبد العزيز بن صالح التويجري مساء الثلاثاء الماضي في قرية كانتيبالاندوغو شرق غينيا بغرب أفريقيا.

وقال مصدر أمني الأربعاء إن الداعية “قتل برصاصتين في الصدر حين كان على دراجة نارية مع أحد سكان القرية لنقله إلى سيارته”.

وأضاف المصدر أنه بحسب المعطيات الأولية للتحقيق فإن الداعية ألقى رفقة اثنين من مواطنيه خطبة “لم ترق لقسم من السكان المحليين وخصوصا صيادين تقليديين نصبوا له كمينا”.

من جهته قال مصدر طبي إن الداعية السعودي “لفظ أنفاسه في مكان الحادث في حين أصيب صاحب الدراجة بجروح خطيرة ونقل إلى مستشفى كانكان الإقليمي”.

وذكرت وسائل إعلام سعودية أن عبد العزيز بن صالح التويجري -الذي كان في غينيا ضمن بعثة دعوة وبناء مساجد في منطقة غينيا العليا المحاذية لمالي وساحل العاج- قتل أثناء عودته ومرافقه من دورة “علمية شرعية” لصالح الدعاة بقرية كانتيبالاندوغو.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة