وفد برلماني فلسطيني يلتقي أردوغان

2018 01 25
2018 01 26

استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، وفدا فلسطينيا برلمانيا يزور تركيا تلبية لدعوة جمعية الصداقة التركية الفلسطينية.

ورحب الرئيس التركي بالوفد الفلسطيني قائلا: “أرحب بكم في بلدكم الثاني، وأؤكد لكم أن تركيا دوما ستبقى من أجل فلسطين والقدس، لقد دعينا إلى مؤتمر منظمة التعاون الإسلامي إثر قرار ترمب العنصري اتجاه القدس، ودفعنا 146 مليون دولار عبر عدة مشاريع في الضفة وغزة من خلال مؤسسة تيكا في إطار بناء مستشفى في طوباس والمدينة الصناعية -جنين وبناء سكن للطالبات. الشعب التركي عيونه تتجه نحو القدس، علينا أن نعمل لأجل الوحدة وتوحيد الجهود لقضية القدس”.

وأضاف أن “العالمين الإسلامي والمسيحي موحد ضد إعلان ترمب، وموقف البابا فرانسيس واضح، وأكد على ضرورة الدفع باتجاه اعتراف دول أوروبا التي لم تعترف بفلسطين، ورفع معاناة الشعب الفلسطيني، وتعهد بالعمل على التواصل مع الرئيسين الروسي والفلسطيني من أجل قضية القدس”.

وقال: “الموقف الروسي عظيم ويدعم القضية الفلسطينية، وتجرى الاتصالات حاليا مع الرئيس الأميركي، وسأبلغه موقفنا مباشرة وبشكل واضح أننا قلقون من إنهاء الدعم لأونروا، وسنعمل من جانبنا على توفير كل الدعم اللازم”.

وألقى رئيس الوفد الفلسطيني النائب محمد اللحام كلمة أمام الرئيس التركي عبر فيها عن المعاناة التي يتعرض لها شعبنا، مثمنا صلابة وقوة الموقف التركي والمتمثل في عقد القمة الإسلامية.

وعبر عن شكره وامتنانه للقاء الرئيس التركي الذي قدم كل الدعم والتأييد للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة. وتحدثت عضو لجنة الصداقة فدوى البرغوثي عن الأسرى الفلسطينيين بمن فيهم النواب المعتقلون وقضية زوجها مروان البرغوثي والظروف التي تعرض لها في سجون الاحتلال.

من جانبها، وجهت النائب جهاد أبو زنيد التحية لنساء تركيا لوقوفهن جنبا إلى جنب مع نساء فلسطين لنصرة القدس.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة