مارك زوكربيرغ يخسر 9 مليارات دولار في يومين

2018 03 21
2018 03 21

خسر مؤسس شركة “فيسبوك”، مارك زوكربيرغ، أكثر من تسعة مليارات دولار من أسهم الشركة خلال الـ 48 ساعة الماضية، بحسب موقع “سي إن بي سي” الأميركي.

جاءت تلك الخسارة على خلفية تقارير عن استخدام شركة “كامبريدج أناليتيكا” لتحليل البيانات، ومقرها بريطانيا، لـ “فيسبوك” من أجل التأثير على الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2016.

وذكر موقع “سي إن بي سي” نقلا عن مؤشر مليارديرات بلومبرغ ومجلة فوربس، اليوم الثلاثاء، أن ثروة زوكربيرغ هبطت إلى نحو 66 مليار دولار من 75 مليارا.

وأضاف الموقع أن زوكربيرغ، الذي صنفته فوربس في المركز الرابع بين أغنى أغنياء العالم، سيتراجع بذلك إلى المركز السادس أو السابع. ويمتلك زوكربيرغ نحو 16% من أسهم شركة “فيسبوك”.

وفي وقت سابق اليوم، استدعت لجنة في البرلمان البريطاني زوكربيرغ، لاستجوابه في فضيحة حصول شركة “كامبريدج أناليتيكا”، التي تعاقدت معها حملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانتخابية عام 2016 للترويج لها، على بيانات ملايين المستخدمين دون إذنهم.

ونقلت “أسوشييتد برس” عن رئيس لجنة الإعلام بالبرلمان البريطان، داميان كولينز، قوله إن “اللجنة طلبت مرارا من شركة فيسبوك توضيح كيفية استخدامها للبيانات، إلا أن مسؤولي فيسبوك كانوا يضللون اللجنة في أجوبتهم”.

وأضاف في مذكرة موجهة بشكل مباشر لزوكربيرغ: “حان الوقت للاستماع من مسؤول تنفيذي رفيع في فيسبوك يتمتع بالسلطة الكافية لتقديم تقرير دقيق عن هذا الفشل الكارثي”، فيما يتعلق بأمن البيانات الشخصية.

وتابع كولينز: “في ضوء التزامك في بداية العام الجديد بـ (إصلاح) فيسبوك، آمل أن يكون هذا الممثل أنت”.

واتُهمت الشركة بجمع بيانات 50 مليون حساب على “فيسبوك” دون علم المستخدمين بذلك، وفق ما ذكرت وكالة “أسوشييتد برس”.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة