مقلق وخطير: اتساع ظاهرة تغيب الطلاب عن التعليم في رمضان

2018 05 27
2018 05 27

تتسعُ ظاهرة تغيب الطالبات والطلاب العرب، من المرحلتين الابتدائية والإعدادية، عن مقاعد الدراسة بذريعة الصوم في شهر رمضان الفضيل، ما يسبب بلبلة وعدم انتظام في الدراسة والتعليم. وقال أحد أولياء أمور الطلاب العرب إن “الأمر خطير ومقلق للغاية، لا يعقل أن يحضر إلى أحد الصفوف في إحدى المدارس تلميذان من أصل 28 طالبا”.

وأضاف أن “الغالبية العظمى من الأهالي غير مبالية ووزارة التربية والتعليم لا يهمها أولادنا وبناتنا ومستقبلهم العلمي. علينا جميعا العمل لمنع هذه الظاهرة التي تضر بمستقبل أبنائنا وبناتنا قبل فوات الأوان”.

وفي نفس السياق، أعرب عدد من المسؤولين في لجان أولياء أمور الطلاب في بعض القرى والمدن العربية عن رفضهم ظاهرة تغيب الطلاب والطالبات عن مقاعد الدراسة بسبب الصيام وشهر رمضان الكريم، وتوجهوا إلى الأهالي والطلاب بالكف عن التغيب والانتظام في الدوام الدراسي خلال الشهر الفضيل.

ولا يمنع رمضان الآباء والأمهات عن القيام بواجباتهم تجاه أولادهم وإرسالهم إلى المدرسة، فرمضان فرصة للجد والاجتهاد والعمل والإنتاج، ويجب تحفيز الأولاد وحثهم على الذهاب إلى المدارس بنشاط أكثر وحيوية أكبر، لأن غيابهم عن دوامهم المدرسي يذوّت في نفوسهم عدم النظام وعدم الانضباط وعدم المسؤولية.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة