منافس أردوغان في الرئاسة يتعهد بطرد السوريين من تركيا

2018 06 23
2018 06 23

قال المرشح الرئاسي عن حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا محرم أنجة إنه سيعين سفيرا لبلاده في سوريا، وسيُعيد اللاجئين السوريين إلى بلادهم في حال انتخابه رئيسا، بينما تنتهج الأحزاب الأخرى أساليب متعددة استعدادا للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة.

وفي كلمة ألقاها أمام حشد من أنصاره بمدينة أزمير، قال أنجة “سنضع خطة خاصة بسوريا خلال أسبوع واحد، وسنعين سفيرا لتركيا لدى سوريا خلال المئة يوم الأولى بعد انتخابي”.

وأضاف أنجة أنه سيتبع سياسة تعتمد على السلام في تركيا والعالم، وأنه سيقوم في إطار هذه السياسة بإعادة أربعة ملايين لاجئ سوري من تركيا إلى بلدهم “بالطبل والزمر”.

وتنتهج الأحزاب التركية أساليب متعددة ومرنة لخوض الانتخابات بهدف تحقيق تأثير أكبر في الشرائح المختلفة للناخبين، حيث يسعى كل حزب للفوز بأعلى نسبة من الأصوات تمكنه من السيطرة على البرلمان أو الفوز بالرئاسة، أو على الأقل منع الطرف الآخر من الفوز بنسب عالية.

وتحالف حزب العدالة والتنمية مع حزب الحركة القومية للحصول على أكبر دعم ممكن يقود إلى رئاسة جديدة للرئيس رجب طيب أردوغان. كما انتهج تكتيك التمثيل لأوسع قاعدة جماهيرية للحصول على مقاعد برلمانية أكثر، فدفع بمرشحين من أحزاب صغيرة وأفكار مختلفة للحفاظ على مكتسبات داخلية وخارجية.

ويرى الباحث الإستراتيجي رأفت أصلانطاش أن تركيا ستشهد انتخابات غير مسبوقة، من حيث اعتماد الأحزاب سياسات جديدة، حيث تسعى المعارضة لحسم النتائج في الجولة الثانية وكسب أصوات الكتلة الحائرة من الناخبين.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة