كمال ابراهيم: حذار ثم حذار يا قادة الطائفة الدرزية من الوقوع في الفخ

2018 08 02
2018 08 02
كمال ابراهيم

ان ما توصلت اليه قيادة الطائفة الدرزية وعلى رأسها فضيلة الشيخ موفق طريف من تفاهمات مع لجنة مكتب رئيس الحكومة بشأن الخلاف على قانون القومية ما هو الا لعبة خطيرة خطط لها بيبي نتانياهو ومحركو السياسة في حكومة اليمين المتطرفة لكسر شوكة الدروز وضحك على الدقون ولإلغاء المظاهرة التي خطط لها ابناء الطائفة الدرزية على كافة شرائحهم التي توحدت تحت شعار واحد مطالب بتغيير قانون القومية ليس الا . والآن تأتي اقتراحات بيبي وصناع قراراته لضرب وحدة الصف في الطائفة الدرزية ولتوجيه غضب بقية ابناء الشعب العربي على الدروز لقبولهم بهذه التفاهمات .

وماذا في هذه التفاهمات : سن قوانين خاصة بالدروز اليس هذا يعني فصلنا عن سائر المواطنين في الدولة وسلخنا مرة اخرى عن الشعب العربي الذي يحق له ايضا المطالبة بإلغاء هذا القانون العنصري الذي يمس بهم كذلك كمواطنين لهم حقوقهم في هذه البلاد كما نصت عليه وثيقة الاستقلال ؟

كان بالأحرى أن لا نقبل بأي تفاهم يخصنا نحن ويفصلنا عن بقية المواطنين في الدولة وعدم زجنا بقوانين خاصة بنا فنحن مثلنا مثل باقي المواطنين يهودا وعربا لنا الحق بالحصول على المساواة ليس لأننا نخدم في الجيش فقط وانما لأننا ابناء هذا الوطن وُلدنا فيه وسنبقى فيه الى الأبد ليس منة من بيبي ولا دختر او سمورتتش وعلينا أن نتمسك بتغيير القانون ليشمل بندا واحدا على الأقل يعترف وينص بحق كافة مواطني الدولة بحقوق متساوية لا أكثر . مما يعني أن الحقوق ليست رهنا على الخدمة في الجيش والا كيف ستمنح الدولة الحق لليهود المتدينين الذين لا يخدمون في الجيش ؟ هل ستلغي عنهم حقهم في المساواة ؟ طبعا لا وربط المساواة في الحقوق للدروز لأنهم يخدمون في الجيش وسن قوانين خاصة بهم تفصلهم عن باقي مواطني الدولة جاء فقط لتحريض الشعب العربي ضد ابناء الطائفة الدرزية ولدق اسفين داخل الطائفة الدرزية وكسر وحدتها المطالبة بتغيير القانون ليس الا .

ان ما يسعى اليه بيبي نتانياهو وصناع قراراته في معاملتهم للطائفة الدرزية لا يعني سوى فصلهم بصبغة خاصة بهم تماما كما فعلت حكومة اسرائيل بفصل مناهج التدريس عن جهاز التعليم العربي ووضع مناهج خاصة بالدروز واليوم اصبح من المضحك أنه في سن أي قانون في هذه الدولة اصبحنا بحاجة لسن قانون خاص بنا يفصلنا ليس فقط عن العرب بل عن سائر مواطني الدولة بمن فيهم اليهود انفسهم . والله تحيرنا مع هكذا دولة وهكذا بيبي !!!!

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة