نقابة الممرضات تبدأ إضرابها بعد فشل المفاوضات مع ممثلي وزارتي الصحة والمالية: دماؤنا ليست رخيصة

2018 08 07
2018 08 07

أعلنت نقابة الممرّضات في البلاد اليوم الثلاثاء عن أنّ جميع المفاوضات التي أجريت مع ممثلي وزارة المالية ووارة الصحة قد باءت بالفشل ما يعني أنّ الإضراب لا زال قائما ولم يلغ، إذا جرت مفاوضات عديدة من أجل منع هذا الإضراب، كذلك حاولوا التفاوض على طرق لمنع استمرار سلسلة العنف ضد الطواقم الطبية في البلاد إذ طالبت نقابة الممرّضات أن يتم القضاء على هذه الآفة عن طريق زيادة ميزانيات كبيرة التي من شأنها أن تعزز الامن والامان الأمر الذي لم يصادق عليه.

هذا وقالت رئيسة نقابة الممرضات ايلينا كوهين: “قرر الممرضون والممرّضات عدم الموافقة على أن تكون دماؤهم رخيصة، لذلك أعلنّا إضرابا كاملا مفتوحا إلى أن يتم تقديم الحلول الكاملة التي تضمن حماية الطواقم الطبية العاملين في المستشفيات والمراكز المختلفة، لأن الأعباء التي نتحملها لا تحتمل” كما قالت. وأضافت: “من غير المعقول أن تخرج ممرّضة من أجل تقديم علاج ما لمريض وأن ينتهي بها الأمر في غرفة الطوارئ، ومن غير المعقول أن تبقى الحكومة على حالها متفرّجة دون القيام بعمل أي شيء وهي ترى كيف تتحول المستشفيات إلى ساحة حرب” كما قالت.

هذا ويأتي الاضراب احتجاجًا على حوادث العنف التي تتعرض لها الممرضات والاعتداءات التي تنفذ بحق الطواقم الطبية في المستشفيات وأجهزة الصحة في البلاد. وأشارت الممرضات إلى أنّ “الاضراب يأتي في أعقاب عدم تنفيذ توصيات لجنة القضاء على العنف في النظام الصحي ، والتي صدرت منذ 9 أشهر”.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اغلق النافذة