أوباما يسأل الإسرائيليين: هل سيتمكن نتنياهو من النوم بعد العشرين من الشهر الجاري؟

2017 01 11
2017 01 11

شكك الرئيس الأمريكي باراك اوباما بأن يستطيع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو النوم بصورة افضل بعد مغادرته لمنصبه في العشرين من الشهر الجاري موحيا بان السؤال يتعلق بما إذا كان نتنياهو سيتمتع بالقدرة على الإسترخاء والنوم في عهد الإدارة الجديدة برئاسة دونالد ترامب. وعلى إيقاع الأزمة المتفاعلة بين اسرائيل واوباما بعد تصريحات جون كيري الشهيرة وقرار مجلس الأمن ضد المستوطنات لم يكشف اوباما عن ما إذا كان يحتفظ بمفاجآت جديدة ضد نتنياهو. وتحدث اوباما لمحطة تلفزيونية إسرائيلية قبل ايام من مغادرته منصبه بصفة رسمية. وسألت مذيعة المقابلة اوباما السؤال التالي: هل هناك المزيد من المفاجآت لديك أم يمكن لرئيس الوزراء النوم جيداً حتى العشرين من يناير؟ ومن جانبه رد اوباما على السؤال بآخر عندما قال: حسناً، أعتقد أن السؤال المثير للاهتمام هو ما إذا كان سينام بشكل أفضل بعد 20 يناير. وشدد الرئيس الأمريكي على انه في منصب الرئيس حتى العشرين من يناير ولدي واجب وهو القيام بما أعتقد أنه صواب

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.