ميرتس يستنكر هدم البيوت في قلنسوة

آخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 7:11 مساءً
2017 01 11
2017 01 11

في الوقت الذي تشرعن الحكومة سلب الأراضي في الضفة الغربية، تقوم بهدم وتخريب بيوت تعود لأصحاب شرعيين وتمنعهم من العيش بكرامة عقبت زعيمة حزب ميرتس زهافا جلؤون على هدم البيوت في قلنسوة اليوم بالقول:” الحكومة لا تتأخر ولا تفكر مرتين بتوجيه جرافات الهدم عندما يكون الحديث عن بيوت عربية. رئيس الحكومة نتنياهو لم يعمل على التفاوض مع اصحاب البيوت الحقيقيين واصحاب الارض ومنحهم فرصة لتأجيل الهدم لحين الحصول على مصادقة على الخطة الهيكلية. ميرتس يعارض البناء غير القانوني ولكن في حالات كثيرة عدم توفر خطط هيكلية في البلدات العربية هو فشل ذريع متواصل للحكومات الاسرائيلية المتعاقبة وبالامكان تصحيحه خلال وقت قصير! واضافت جلؤون:” لكن الحكومة ليست معنية بتصليح الغبن و تسوية البناء في البلدات العربية كي لا تخسر اصوات اليمين…ان اليهود والعرب ينجرون وراء نتنياهو الى الهاوية.”

وفي مداخلة للنائب فريج على شبكات التواصل الاتماع حول قضية الهدم فقد قال:

الحكومة التي تضرب قرارات المحكمة العليا بعرض الحائط وتمنع هدم البيوت غير الشرعية في مستوطنة” عمونا” وتسن القوانين للحفاظ عليها، تسارع بإرسال جرافاتها لهدم بيوت في قلنسوة، حتى بدون ان تضمن للأهالي حق الالتماس على القرار وزير الامن الداخلي جلعاد اردان صرح انه يسعى للحفاظ على المساواة! عن اية مساواة يتبجح هذا “الأردان”؟ اين هي المساواة في الميزانيات للسلطات العربية؟ اين هي المساواة في مدارسنا؟ اين هي المساواة في الخدمات؟ وغيرها من المجالات العديدة!”. حوالي 50 الف بيت عربي مهدد بالهدم بسبب سياسة التخطيط التي تنتهجها الحكومة، وحسنا فعل رئيس بلدية قلنسوة الشيخ عبدالباسط سلامة الذي قدم استقالته احتجاجا على الهدم وهو مؤشر خطير لما سيحدث في بقية البلدات العربية هناك دول انتهجت سياسة التمييز على اساس اللون والدين وجميعنا يعرف نهايتها

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.