“لا دولة دون غزة”.. عباس: سنعقد المجلس الوطني بتركيبته القديمة

2017 04 03
2017 04 04

قال رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس “سائرون لعقد المجلس الوطني الفلسطيني وفق تركيبته القديمة، لأننا لا نستطيع أن نعطل الشرعية الفلسطينية أكثر مما تعطلت، وفي الوقت نفسه سنستمر في مساعينا لتحقيق المصالحة”.

وأضاف”عباس” في حوار مع جريدة “القدس العربي”، لا يوجد ما يبرر عقد المجلس الوطني خارج الوطن، في الماضي كنا نعقده في الخارج بسبب وجود منظمة التحرير وفصائلها خارج الوطن، فلماذا نذهب الى الخارج و90% من أعضاء المجلس يمكن أن يكونوا موجودين في الداخل، لذلك فإننا نرى انه لا بد وان يعقد في الداخل.

وبينّ “عباس” أنه لن تكون هناك دولة في غزة ولن تكون هناك دولة فلسطينية بدون غزة، وقال: “المساعي الآن عند القطريين، قدمنا مؤخراً لهم مشروعاً من نقطتين الأولى أن نشكل حكومة وحدة وطنية تلتزم بالتزامات منظمة التحرير، ثم نذهب الى الانتخابات التشريعية والرئاسية”

وفي موضوع قمة عمان، أكد “عباس” أن نتائج القمة تعبر عن نجاح حقيقي في مجالات عدة، أولها ثبتت كل بنود المشروع الفلسطيني وجاءت مطابقة لما نريد، وأكدت أهمية ومركزية القضية الفلسطينية كأساس لحل مشاكل وأزمات المنطقة، ما يعني عودة قضيتنا إلى الصدارة من جديد، وثانياً الاتفاق على أن تكون اللغة العربية في جميع المحافل الدولية لغة واحدة وهذا نجاح كبير، وثالثاً حلت الخلافات العربية.

وحول وعد بلفور، أشار إلى مطالبته الحكومة البريطانية بتقديم الاعتذار للشعب الفلسطيني في خطابه في الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الاخيرة في أيلول/سبتمبر 2016، وكذلك في القمة العربية في موريتانيا.

وجدد “عباس” الدعوة إلى بريطانيا بعدم الاحتفال بهذه المناسبة الكارثية على الشعب الفلسطيني، والاعتذار عن هذا الخطأ التاريخي الذي ارتكب بحقنا، والاعتراف بدولة فلسطين.

وشدد على متابعة هذا الموضوع على كل المستويات السياسية والقانونية في بريطانيا وغيرها ونجهز الآن الملفات القانونية لنقدمها للمحافل الدولية اذا لم تستجب بريطانيا الى مطالبنا المشروعة.

رابط مختصر
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.