البدو قاطعي طرق ولصوص!!! ووزارة المعارف ترد، تم اختراق موقعنا!

2017 05 23
2017 05 24

في أعقاب توجه الائتلاف لمناهضة العنصرية بشكوى إلى مدير عام وزارة التعليم، شموئيل ابواب، ضد منشور على موقع “عكاظ”، موقع دائرة المعارف البدوية، والذي ذُكر من خلاله أنّ العرب البدو في النقب عملوا في السرقة والسطو قبيل قيام إسرائيل كي يعتاشوا، والمُطالبة بإزالة المنشور الذي يسيء إلى العرب البدو في النقب لاعتماده على معلومات مشوهة ومُضللة، ارسل المسؤول عن التعليم البدوي في وزارة المعارف، محمد الهيب، برسالة إلى الائتلاف لمناهضة العنصرية مبلغًا عن أسفه لما نشر مؤكدًا أنه لا يمثل وزارة التعليم. وأدعى المسؤول عن التعليم البدوي، محمد الهيب، أنّ ما نُشر على الموقع تم بعد أن قام أحدهم باختراق الموقع وتغيير النص مشيرًا إلى أنّ الفاعل قام كتابة ذلك بلغة عبرية ركيكة! وأوضح الهيب أنّ الموقع يُشّكل مرجعية للمربين العرب في النقب بهدف توسيع آفاقهم وتعزيز معرفتهم بالمجتمع العربي في النقب، من كافة الجوانب سواءً تراثية أو تاريخية أو سياسيّة. كما وأوضح الهيب أنّ الموقع دُشن لتسهيل مناليّة المعلومات للمعلمين عليه المعلومات التي ذكرت فيه يجب أن تتلاءم مع الواقع. وأكد الهيب في رسالته على أنه عربيّ بدوي ويرفض أن يتم وصم البدو بوصف مُسيء كما أنه يرفض وصم أيّ فئة مجتمعية بوصوفات مضللة ومسيئة ومشوهة للواقع. وفي تعقيبٍ له، قال المحامي نضال عثمان، مدير الائتلاف لمناهضة العنصرية: الاعتذار والعمل على تصحيح المعلومات من قبل وزارة المعارف جيد، لكن المُقلق في الرد الادعاء أنّ احدهم قام باختراق الموقع وتغيير النص والكتابة بلغة عبرية ركيكة، مما يستشف أنّ الوزارة تتهم شخص، على الاغلب عربي، بتغيير النص، عوضًا عن تحمل المسؤولية الكاملة في نشر هذه المعلومات المضللة. وأضاف عثمان: مسؤول التعليم البدوي ذكر أنّ وظيفة الموقع هو تعزيز المعرفة بالمجتمع العربي البدوي، عليه من المهم أن يتم نشر الموقع معلومات دقيقة، غير مضللة، وغير مشبعة بآراء مسبقة. وأختتم عثمان قائلا: تجدر الاشارة انه وبعد الفحص تبين انه تم الغاء كل القسم في الموقع الذي شمل النشر المسيء وليس فقط تصليح النص المسيء وتغييره.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.