مصادر: إسرائيل وحماس تقتربان من إتمام المرحلة الأولى لصفقة تبادل أسرى جديدة

آخر تحديث : الأحد 9 يوليو 2017 - 11:57 صباحًا
2017 07 08
2017 07 09

نقل موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، اليوم السبت، عن صحفي عربي مقرّب من حماس ويعمل في صحيفة الأخبار اللبنانية، أنّ إسرائيل وحماس تقتربان من إتمام “صفقة معلومات” مهمة، كمرحلة أولية تليها صفقة تبادل أسرى بين الطرفين، حيث ستتضمن تبادل جثث وأسرى أحياء إسرائيليين لدى حماس في قطاع غزّة بأسرى فلسطينيين بارزين. وبحسب الأنباء الواردة، والتي نقلت تصريحات عن مصادر في حركة حماس، فإنّ المرحلة الأولى من الصفقة تشبه إلى حدّ كبير الصفقة التي تمّت بين حماس وإسرائيل عام 2009، والتي من خلالها إستلمت إسرائيل شريط فيديو مصوّر يظهر من خلاله حديث للجندي جلعاد شاليط، وكان المقابل هو الإفراج عن 25 أسيرة فلسطينية في السجون الإسرائيلية.

صحيفة “الأخبار اللبنانية” نقلت بالفعل أقوالًا على لسان مصدر في حماس، وجاء فيها أنّ “الحركة أصبحت قاب قوسين أو أدنى من إتمام “صفقة معلومات” مع إسرائيل، وتقضي بالإفراج عن أسرى معتقلين في السجون، إضافة إلى أسرى محررين كان قد أُعيد اعتقالهم عقب إطلاق سراحهم بموجب “صفقة وفاء الأحرار” (صفقة شاليط) التي سلمت الحركة في خلالها الجندي جلعاد شاليط، بعدما أسرته مدة خمس سنوات (2006 ــ 2011)، مقابل أكثر من ألف أسير”، بحسب المصادر.

شروط الصفقة الجديدة

وفقًا للمعلومات الواردة فإنّ “الشرط الأوّلي لإتمام الصفقة هو إطلاق إسرائيل سراح معتقلي “وفاء الأحرار” الذين كان الجيش قد أعاد اعتقال عدد منهم بعد الإفراج عنهم”. وبينما تذهب المصادر إلى حدّ القول إنّ ما “تملكه المقاومة، إضافة إلى الجنديين، يُمكّنها من تبييض سجون الاحتلال نهائياً، فإنها تشدد على إصرار حماس على إطلاق سراح معتقلي صفقة شاليط بالتزامن مع الكشف عن مصير الجنديين”، وفقًا لما ورد في “الأخبار اللبنانية”. وجاء في تقرير الصحيفة اللبنانية أيضًا أنّ “هنالك شروط في الصفقة بشأن إطلاق سراح أسيرات وأطفال، إضافة إلى نواب في المجلس التشريعي، مقابل أن تُقدِّم حماس معلومات مقننة عن الجنديين الإسرائيليين” شاؤول آرون الذي أُسِر في تموز 2014 خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وهدار غولدن، الذي أُسِر في بداية آب من العام نفسه”. وتبعت الصحيفة أنّه “إذا سارت الأمور وفق ما خطط لها، فمن المتوقع أن تتم المرحلة الأولى من عملية تبادل الأسرى في غضون الأشهر الثلاثة المقبلة على أقصى تقدير، فيما تشير معلومات إلى أنّ إسرائيل أعلنت مؤخرًا موافقتهت على إتمام العملية”. ونقلت الأخبار عن مصادر في حماس، أنّه “بمجرد موافقة العدو على تنفيذ المرحلة الأولى، أي تبادل المعلومات في مقابل إطلاق سراح أسرى فلسطينيين، فإنّ ذلك يعني أنّه سيسير باتجاه إتمام الصفقة كاملة”. وجاء على لسان مصادر في المقاومة الإسلامية بغزة أيضًا إنّ “الصفقة النهائية التي تؤدي إلى تسليم الأسيرين الجنديين الإسرائيليين، ثمنها سيكون مختلفاً ومنفصلاً عن المرحلة الأولى. وبرغم موافقة العدو الإسرائيلي في الأسابيع الماضية على إتمام المرحلة الأولى، لا يزال “يبدي تردداً لأن الثمن الذي سيدفعه كبيراً”، على حدّ أقوالهم. وبحسب المعلومات فإنّ “إسرائيل كانت قد اقترحت الإفراج عن الأسرى المُعاد اعتقالهم، باستثناء من أعيدت محاكمته، وعددهم 53 أسيراً، آخرهم عميد الأسرى الفلسطينيين نائل البرغوثي، إذ إن هؤلاء يريد العدو تضمينهم في الصفقة النهائية”. لكن، تشير المصادر إلى أنّ “حماس رفضت المقترح الذي حمله أكثر من وسيط دولي، لأنّ هؤلاء سيُحتسبون (وفق المقترح الإسرائيلي) من ضمن الأعداد المفرج عنهم”. وتابعت الصحيفة اللبنانية:”في الفترة الماضية، جرى النقاش بشأن الثمن الذي ستدفعه إسرائيل في مقابل المعلومات عن مصير أسراها ، في وقتٍ أصرّت فيه حماس على شرط أن يُطلِق العدو سراح كل من أعاد اعتقاله ممن تحرروا بموجب صفقة شاليط.في غضون ذلك، تذهب مصادر قيادية في حماس إلى القول إنه “في أي صفقة تبادل مقبلة، وفي مرحلتها النهائية، فإن الأسيرين، القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي والأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات، سيكونان على رأس الذين ننوي إطلاق سراحهم”. وتضيف أنّ الحركة تعمل على إخراج أسرى مقدسيين ومن الأراضي المحتلة عام 1948، وهؤلاء رفض العدو إخراجهم في الصفقة الماضية، على اعتبار أنهم إسرائيليون (حملة هوية زرقاء)”، وفقًا للأخبار اللبنانية.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.