قلقٌ في أم الفحم لاستمرار الشرطة باحتجاز جثامين منفذي عملية الأقصى.. وحملات تفتيش تثير رعب المواطنين

آخر تحديث : الثلاثاء 18 يوليو 2017 - 7:09 صباحًا
2017 07 17
2017 07 18

تشهد ام الفحم لليوم الرابع على التوالي، حالة من القلق في اعقاب عملية القدس التي نفذها ثلاثة شبان من عائلة جبارين من أم الفحم (ثلاثتهم يدعون محمد) وقتلتهم الشرطة الاسرائيلية بعد ذلك وتحتجز جثامينهم حتى الآن.

وأعرب المواطنون في أم الفحم عن رفضهم لممارسات الأجهزة الأمنية بالمماطلة بتسليم الجثامين واطلاق سراحها.

وأفاد مراسلنا الى ان الشاباك يعمل في هذه الفترة على توجيه دعوات لأصدقاء منفذي العملية من اجل المثول للتحقيق.

وكانت محكمة الصلح بحيفا قد مددت اول امس، اعتقال اربعة فحماويين حتى يوم الاربعاء القادم الموافق 19.7.

تجدر الإشارة الى ان الأهالي يطالبون بتحرير جثامين ابناءهم الثلاثة فورا.

كذلك يشير مراسلنا ان قوات من حرس الحدود اقتحمت حي عين النبي بعد منتصف الليلة وقامت بحملة تفتيش واسعة في عدة بيوت واعتقالات مما اثر رعب المواطنين بحسب شهود عيان.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.