ألمانيا.. التحقيق مع مرشحة برلمانية يُشتبه بـ”إساءتها للإسلام”

2017 08 10
2017 08 11

فتح الادعاء الألماني العام، اليوم الأربعاء، تحقيقًا مع المرشحة البرلمانية عن حزب البديل اليميني المتطرف فالي حاجي محمد؛ للاشتباه في إدلائها بتصريحات “معادية ومسيئة للإسلام”. وقال الادعاء العام في بيان نقلته صحيفة “دي فيلت” الألمانية (يمينية)، إن “هناك اشتباها مبدئيا في تحريضها (حاجي محمد) ضد الطوائف الدينية”. واستجاب الادعاء لشكوى تقدّم بها عضو سابق بحزب البديل (لم تذكر “دي فيلت” اسمه)، على خلفية تصريحاتها، التي رأى فيها “إساءة للإسلام”. ووفق الصحيفة، فإن “الادعاء يعتقد بأنها أدلت بتصريحات معادية للإسلام خلال اجتماع لحزبها قبل 6 أسابيع”. والمرشحة البرلمانية قالت خلال اجتماع حزبها، إن “الإسلام أسوأ من الطاعون (..) والمسلمون يزدادون قوة ويأخذون جزءا كبيرا من ألمانيا”، بحسب الصحيفة. وولدت حاجي محمد التي تتواجد في قائمة مرشحي حزب البديل للانتخابات التشريعية المقررة سبتمبر/أيلول المقبل، في إيران، وغادرت قبل 35 عاما إلى ألمانيا، وتركت الإسلام.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.