قصة نجاح – آية عوضي

2017 08 11
2017 12 08

شعورٌ رائعٌ عندما تبدأ بعمل امرٍ ما وتنتهي منه بنجاح، وعندها يصبح شعورك رائع لا يوصف بفرحة النجاح، ففي مشروع قصة نجاح سنستعرض قصصَ نجاحٍ لأشخاص ليسوا بعيدين عنا إن كانت بالمسافة او حتى بالقلوب.

تقرير: مراسلة موقع الشامل أمارات إغباريّة.

تصميم الملابس وتنسيقها ليس الشيء الوحيد الذي يجيدهُ مصممو الأزياء، فكما يبدعون في تكوينها، نجدهم أيضا يبهروننا بعبارات عظيمة، تؤثر في المعجبين، الذين يرتدون تصميماتهم، ويسيرون على طريقهم، ومن هؤلاء المصممين ثاني بطلة لمشروع قصة نجاح المصممة آية عوضي.

عرّفت نفسها بكونها “ام خالد” ذاكرة ان هذا التعريف تستعمله دائمًا لأن الامومة هو هدف سامٍ في الحياة وشعور جميل جدًا،و أشارت بكون العائلة هي الراكز الاساسي للنجاح والداعم الأول.

درست آية موضوع الطفولة المبكرة في كُلية بيت بيرل وتخرجت سنة 2009، نوّهت آية انها كانت كالاطفال في تعامُلها معهم بالرغم من كونها لا ترى نفسها في هذا الموضوع بالاضافة الى انخراطها تحت سلك التعليم ومؤسسة تعليمية، درست اية تصميم الازياء في حيفا وبعد فترة وجيزة قامت بإفتتاح مشغَلها الخاص الذي لقي استحسان واسع من قبل السكان بسبب كونها من أوائل المصممين الذين يصممون ملابس سهرات وفساتين عرائس خصيصًا للمحجبات.

بدأت آية بإكتشاف موهبتها عندما صممّت بعضا من “جهازها” عند خياطات خارج القرية، أكدت اية انها تضيف لاسمها مصممة ومهندسة الازياء، لأن تصميم الازياء يحتاج لهندسة ولفن. ذكرت اية أن اول فستان صممته كان لونه نيليا، عندما عرضت الفستان على عائلتها أعجبوا به بالرغم من مستواها المبتدئ في تصميم الازياء، وذكرت ان زوجها قال لها:” ستتذكرين هذا الفستان وستقولين هذا اول فستان لي” وها هي تردد هذه الجملة ضاحكة

ما هو سر الذي يجعل الجمهور يقبل على تصاميم اية ؟

أشارت آية ان السر هو ثقة الزبون بالمصمم وبشخصية المصمم وذوقه الذي يميزه كفرد، وذكرت كذلك ان الاقبال الاكبر كان للسيدات المحجبات اللواتي يبحثن عن فساتين للسهرات تليق بالمجبات ولا يلزمها ترقيع بملابس لحمية، اذ ان اية تحارب نمط الترقيع، فنمط الترقيع هو استغلال الفتاة المحجبة لملابس مخصصة لغير المحجبات وتقوم بترقيعها، فيضيف منظرا غير لائق بتاتا وغير جذاب.

ما هو الهدف الذي تنوين ايصاله من خلال ازياءك ؟

أريد ايصال أن المرأة المحجبة هي إمرأة قوية وبنفس الوقت أنيقة، فهنالك العديد من النساء المحجبات الرائدات في مجالهن ويبرزن به، بالاضافة لعارضات الازياء المحجبات، فالمرأة المحجبة ليست رجعية او متخلفة!

ما الفرق بين خط الازياء السريعة والتصاميم الخاصة؟

مُصمم الازياء يعتمد على الدقة والتميز بعكس خط الازياء السرعة التي تعتمد اعتمادا تام على السرعة، والتي تخلو من التميز والدقة بكونها فكرة لانها صنع مصانع، بعكس التصاميم الهاصة التي تعبر عن فكرة والشغف في التصميم وتعكس شخصية المصمم.

هل تخافين من ردة فعل الزبونة عند تسليمها الفستان ؟

هذا شعور طبيعي مع كل فستان اسلمه واترقب تفاصل وجه الزبونة عند رأيتها للفستان لأول وهلة، أظن ان هذا الشعور اذا إختفى ستكون مُصيبة، لان هذا الاحساس بهذا الكم من الشغف هو النجاح.

كلمة اخيرة

ذكرت اية ان الناس يرونك عندما تُصبح ناجحا والاضواء عليك متغاضين عن كم التعب الذي واجهته قبل وصولك الى هذا الارتفاع من النجاح، فقد تلقيت العديد من الانتقادات حول سلوكي طريق تصميم وهندسة الازياء لكوني حاصلة على اللقب الاول في الطفولة المبكرة لكنني حاربت حتى وصلت لما تهوى نفسي.

وبذلك فإني ادعوا كل شخص للحاق في موهبته التمسك بها.

رابط مختصر
أترك تعليقك
2 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.