لقاء الأخوة والمحبة والتسامح بين الأهل في جت وباقه.

2017 12 03
2017 12 05

اقتداء وعملا بقول الله تعالى: “انما المؤمنون اخوة فاصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون”، التقى الاهل من ابناء وعمومة الحاج سميح حندقلو وابناء وعمومة الاخ شادي محمد نداف وعائلة فقرا، متمثلين بالسيد احمد محمود فقرا ” ابو طلال” وابناء عمومته من الشقيقة باقة في بيت السيد محمد محمود طاهر وتد رئيس المجلس المحلي، وبعد توفيق الله ورعايته وحفظه، تمّ التسامح بين الاهل، وعقد الصلح منطلقين من مبدأ الحق بواجب الأخوة وحسن المعشر بين الاهل.

هذا وكان في استقبال الاهل في بيت السيد محمد طاهر وتد لفيف من أعضاء المجلس المحلي وممثلين عن الاهل ممن حضروا هذا اللقاء الأخوي والتسامحي.

يذكر ان السيد محمد طاهر وتد استهل اللقاء مرحبا وشاكرا جميع من واصل الليل بالنهار للتوصل الى هذا الصلح، وقدم جزيل شكره لابناء العائلات المتخاصمةحامدا مكرمتهم الاسلامية الاصيلة، كذلك قدم شكره للسيد جلال ابو حسين والذي مد يد العون، ولم يأل جهدا مع ابناء عائلة فقرا، والذين رحبوا بالصلح مسامحين.

هذا وشارك ايضا في اللقاء السيد جلال ابو حسين والاستاذ محمود مواسي، واللذان اثنيا على موقف العائلات، ونواياها الصادقة في مساعي الصلح ورأب الصدع بينهما.

واخيرا تحدث مندوبو العائلات، المربي الحاج محمد عبد الله نداف، والمربي الحاج محمد سميح حندقلو، شاكرين النشامى الذين سعوا من اجل عقد الصلح وتقريب القلوب بين الاهل والاقارب والاصحاب.

وفي نهاية اللقاء تعانق الاهل متحابين متسامحين معاهدين ان يبقوا اهلا وأخوة متحابين لا متخاصمين، يحب الاهل بعضهم بعضا.

رابط مختصر
أترك تعليقك
2 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.