إسرائيل تقصف مركزا للبحوث العلمية بجمرايا قرب دمشق

2017 12 05
2017 12 06

نفذ الطيران الحربي الإسرائيلي غارات جوية استهدفت مركزا للبحوث العلمية قرب قرية جمرايا، في منطقة قدسيا بمحافظة ريف دمشق جنوبي سورية بحسب ما أفادت وسائل إعلام أجنبية.

وهزت انفجارات ضخمة جمرايا بعد قصف عنيف للمنطقة التابعة للبحوث العلمية، حيث تعرضت المنطقة للقصف أكثر من مرة من قبل إسرائيل، فيما تعرض مركز البحوث العسكرية لهجوم إسرائيلي سابق عام 2013.

وتحدثت أنباء عن وقوع إصابات بين المدنيين في المنطقة نتيجة القصف المنسوب إلى إسرائيل التي تلتزم الصمت وتمتنع التعقيب على الأخبار التي تفيد ضلوع طيرانها بالقصف.

وقالت وكالة “سانا” السورية التابعة للنظام، إن دفاعات الجوية التابعة لجيش النظام السوري تصدت للصواريخ وأسقطت ثلاثة من أصل 6 استهدفت منطقة جمرايا بريف دمشق، مبينة أن الصواريخ أرض جو تم إطلاقها من مطار المزة العسكري.

من جهتها نقلت وكالة “رويترز” عن شهود عيان، أنهم سمعوا دوي ثلاثة انفجارات من جهة جمرايا، في وقت متأخر من مساء الاثنين، وأن دخانا كثيفا يتصاعد فوق المنطقة.

وكان الطيران الإسرائيلي قد نفذ، في 2 كانون الأول/ديسمبر الجاري غارات استهدفت مواقع للقوات السورية وحلفائها بالقرب من مدينة الكسوة في الريف الجنوبي الغربي للعاصمة دمشق.

وقالت وسائل إعلامية أجنبية، إن الطيران الإسرائيلي قصف قاعدة إيرانية يتم بناؤها في منطقة الكسوة، التي تقع على بعد 15 كيلومترا من العاصمة دمشق.

وبحسب الإعلام، فإن طائرات حربية إسرائيلية أطلقت صواريخ جو – أرض، من الأجواء اللبنانية باتجاه القاعدة المشار إليها.

وكانت شبكة “BBC” قد أفادت قبل نحو ثلاثة أسابيع بوجود هذه القاعدة الإيرانية في منطقة الكسوة.

وقالت وسائل إعلام سورية إن الطائرات الإسرائيلية قصفت من داخل إسرائيل مخزن ذخيرة يتبع للفرقة الأولى في قوات النظام السوري بين صحنايا والكسوة.

رابط مختصر
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.