“قيلولة” من فيسبوك للحد من إزعاج الأصدقاء

2017 12 19
2017 12 21

أطلقت شركة فيسبوك يوم السبت، خاصية جديدة تحمل اسم “قيلولة” أو “snooze” تتيح للمستخدمين حظر منشورات أحد الأصدقاء أو المجموعات لمدة ثلاثين يوما.

وذكر موقع “تك كرانش “التقني أن الميزة التي طوّرتها فيسبوك تتيح حظر ظهور المنشورات الصادرة عن صفحة أو شخص أو مجموعة معينة على الموقع لمدة شهر كامل، وذلك تفاديا لكثرة المشاركات والصفحات التجارية والإعلانات التي قد تشكل مصدر إزعاج للمستخدمين.

وأضاف الموقع أن زر قيلولة يعتبر حلا وسطا بين ميزة إلغاء المتابعة (unfollow) وإلغاء الصداقة بشكل كامل (unfriend) التي تتخلص من الصديق بشكل كامل.

وأوضح أن الفرق بين زر قيلولة وإلغاء المتابعة هو أن الخيار الأول يمنع المشاركات من الظهور على حسابك لفترة مؤقتة مدتها ثلاثين يوما، في حين أن الخيار الثاني يلغيها بشكل كامل حتى تعيد المتابعة.

وعن دوافع الشركة إلى إضافة الميزة الجديدة، أكدت أن رؤية الكثير من الصور والمشاركات من بعض الأصدقاء ربما يزعج البعض، لذلك ربما يتمنون إضافة ميزة تحدد لهم ما يرونه على صفحاتهم فى الوقت الذي يريدونه.

وأضافت أنه من الآن فصاعدا لا يلزمك أن تلغي صداقتك أو متابعتك لأحد أصدقائك أو الصفحات التي تشترك فيها، لكن يمكنك التوقف عن متابعتها لفترة معينة.

وأشارت الشركة إلى أنه لن يتم إشعار الأشخاص أو الصفحات أو المجموعات بتلك قيلولة ، وسيخبرك الموقع عند انتهاء مدتها البالغة ثلاثين يوما.

وأصبح زر قيلولة متوفرا حاليا لبعض الحسابات على فيسبوك بشكل تجريبي، على أن يكون متاحا فيما بعد لبقية أعضاء الشبكة الاجتماعية الذين بلغوا ملياري مشترك.

وأوضح الموقع أن الميزة الجديدة ستلقى استحسان ملايين المستخدمين الذين يمضون كثيرا من الوقت على موقع التواصل الاجتماعي يحذفون المنشورات أو يخفونها أو يلغون متابعة الأصدقاء.

ويمكن العثور على خيار قيلولة بالضغط على القائمة التي تظهر بجوار مشاركات الأصدقاء أو الصفحات أو المجموعات، وسيظهر لك خيار (snooze for 30 days) وبعد تنشيطه لن ترى محتوى من صفحة الشخص أو المجموعة حتى انتهاء الشهر.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.