رقم قياسي في التصدير للعام 2017 – ملخص عام 2017

لأول مرة، سيخطى التصدير الاسرائيلي في عام 2017 بحسب التقديرات حاجز الـ 100 مليار دولار · 243 شركة حصلت على دعم من وزارة الاقتصاد – مقابل 129 في العام الماضي · 52 من شركات التصدير التي حصلت على الدعم كانت من منطقة الشمال · 3 ممثليات جديدة تم افتتاحها – وما مجموعه 43 ممثلية تجارية حول العالم ساعدت المصدرين في عملهم. في عام 2018 سيتم افتتاح ممثليتان اضافيتين · التصدير لدول الاتحاد الاوروبي ارتفع بنسبة 20%! · ارتفاع بنسبة 7% في تصدير خدمات الهايتك

2018 01 10
2018 01 11

تجمل وزارة الاقتصاد والصناعة عام 2017 بالنسبة للتصدير الاسرائيلي، مع تقديرات بحسبها ولأول مرة، سيخطى التصدير حاجز الـ 100 مليار دولار. تستخدم وزارة الاقتصاد تشكيلة الادوات المتوفرة لها عبر مجموعة من القنوات من بينها: سلطة الاستثمارات، وسلطة الابتكار، والشركة الاسرائيلية لتأمين مخاطر التصدير، ومعهد التصدير، وكذلك ادارة التجارة الخارجية، والتي زادت هذا العام بحوالي 50% حجم ميزانية الدعم للمصدرين لتبلغ 88 مليون شيكل، مُنحت لحوالي 240 شركة في اطار برنامج الدعم الذي تقدمه الادارة. سجل عام 2017 رقماً قياسياً سواء من ناحية عدد طلبات الدعم، او من ناحية حجم الدعم الذي تم تقديمه من قبل ادارة التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد والصناعة. في السنة الماضية استلمت إدارة التجارة الخارجية 389 طلباً، تمت المصادقة على 243 منها، بحجم شامل بلغ حوالي 88 مليون ش.ج.، وهو ارتفاع بحوالي 50% في حجم الدعم مقارنة بعام 2016.

جاءت طلبات الدعم التي استلمتها إدارة التجارة الخارجية من تشكيلة واسعة من الشركات، ومن مجالات العمل والاسواق المستهدفة: ابتداء من قطاع البرمجيات، والاتصالات، والهايتك والسايبر وحتى الشركات العاملة في مجال الطباعة، الالعاب، ومنتجات التجميل الطبية.

بالنظر الى تصنيف الأسواق المستهدفة للشركات التي قدمت طلبات الدعم، تقدمت الولايات المتحدة بأكثر من نصف الطلبات (147)، بعدها مباشرة جاءت الصين (29)، ثم ألمانيا (21)، فبريطانيا (16)، الهند (15)، واليابان (15).

فيما يتعلق بتوزيع الشركات في اسرائيل، وعلى ضوء الاهمية التي توليها حكومة اسرائيل لتطوير منطقة الشمال اقتصادياً واستراتيجياً خصوصاً في المجالات الأساسية وفي تطوير محركات التنمية، وبحسب قرار الحكومة بشأن منطقة الشمال (2262)، تم الاعلان عن بلدات ومواقع معينة كمواقع ذات افضلية وطنية تحت عنوان: “التطوير الاقتصادي للواء الشمال والخطوات التكميلية”، في هذا السياق، تدفع الادارة نحو تقديم ادوات مساعدة لدعم التسويق خارج البلاد لشركات من منطقة الشمال. في عام 2017 تمت المصادقة على 52 طلباً من شركات من منطقة الشمال بحجم اجمالي بلغ حوالي 21 مليون شيكل.

حوالي 7.5% من مجموع الشركات التي تم المصادقة عليها (ارتفاع يقدر بحوالي 3% مقارنة بالعام الماضي) كانت شركات من مجتمعات الاقليات، حيث أقيم في برنامج “مال ذكي” مسار خاص للمجتمع العربي، والدرزي والشركسي (بناءً على قرار الحكومة رقم 922) ، وفيه تم تقديم الدعم بشروط اولية أكثر راحة وبنسب دعم اكبر بلغت 75% من مجموع المصاريف المعترف بها في البرنامج. في عام 2017 تم تقديم 25 طلباً من شركات من مجتمعات الاقليات، تمت المصادقة على 16 طلباً منها بحجم شامل بلغ حوالي 8 مليون ش.ج.

نعمل على تقوية أسس اتفاقيات التجارة في دولة اسرائيل، خلال 2017 بدأت مفاوضات مع الصين، وبريطانيا ومع اتحاد الجمارك في روسيا وكزاخستان وقرغيزستان وبيلاروس وارمينيا. في المقابل، طرأ تقدم كبير في المفاوضات مع عدد من الدول، ونحن نتوقع ان يتم التوقيع خلال عام 2108 على اتفاقيات مع عدد من الدول من بينها: كندا، وبنما واوكرانيا.

من التلخيص الاولي لمعطيات التصدير الشاملة لعام 2017 التي أعدها معهد التصدير ووزارة الاقتصاد والصناعة، يتبين ان حجم تصدير السلع والخدمات من اسرائيل من المتوقع ان يتخطى في عام 2017 حاجز الـ 100 مليار دولار، وهو ارتفاع بالدولار يبلغ حوالي 5% مقارنة بعام 2016. مجموع تصدير السلع والخدمات بدون الشركات الناشئة والالماس ارتفع بحوالي 6% مقارنة بالعام الماضي، وبلغ نحو 92 مليار دولار. من المتوقع أن يبلغ تصدير الالماس في عام 2017 نحو 7 مليار دولار، وهو انخفاض بنسبة 7% مقارنة بعام 2016، (حوالي 12% من مجموع تصدير السلع).

بعد عامين متواصلين من الانخفاض وبعد ان بلغ في نهاية 2016 مستواه الأدنى منذ 6 سنوات، سجل التصدير للاتحاد الاوروبي هذا العام ارتفاعاً ملحوظاً بلغ حوالي 20% مقارنة بالعام الماضي وارتفع ليبلغ نحو 16 مليار دولار، أي حوالي 35% من مجموع السلع المصدرة من اسرائيل هذا العام. يعزى هذا الارتفاع في الأساس للانتعاش الاقتصادي الذي تم تسجيله هذا العام في تلك البلدان. تصدير الادوية، وهو فرع يشكل ربع مجموع السلع التي تم تصديرها للاتحاد الاوروبي، ساهم كثيراً في هذا ارتفاع التصدير لتلك المنطقة، ولكن حتى عند تحييد تصدير الأدوية فما زال الاقتصاد سيسجل ارتفاعاً ملحوظاً بفضل صادرات اسرائيل من الكيماويات ومعدات الطيران.

من بين الدول البارزة من حيث الاستيراد من اسرائيل يمكن الاشارة إلى بريطانيا – هدف التصدير الاكبر في اوروبا، حيث ارتفعت الصادرات اليها هذا العام بشكل حاد (حوالي 35%). تم تسجيل نسبة مشابهة أيضاً في التصدير إلى فرنسا. ارتفاعات بارزة أخرى سجلت في التصدير إلى هولندا، والمانيا، وبلجيكا، وقبرص.

التصدير إلى الولايات المتحدة بلغ في 2017 نحو 11.5 مليار (حوالي 25% من مجموع تصدير السلع من اسرائيل)، وهي نسبة شبيهة بما تم تسجيله في العام الماضي- وذلك بعد 3 سنوات متواصلة من الارتفاع. الارتفاع في التصدير للولايات المتحدة جاء في تشكيلة من الفروع أهمها فرع الالكترونيات، والاتصالات والمعدات الطبية، بينما طرأ في المقابل انخفاض حاد في تصدير الادوية إلى هناك.

التصدير إلى آسيا وصل في عام 2017 إلى 8.5 مليار دولار، وهو انخفاض يبلغ حوالي 15% مقارنة بعام 2016. وكما في السنة الماضية تأثر حجم التصدير إلى اسيا بشكل كبير هذا العام ايضاً من الانخفاض الحاد في تصدير المكونات الالكترونية، والتي تشكل نسبة كبيرة من الصادرات إلى آسيا، إذ تبلغ ربع اجمالي السلع المصدرة إلى تلك القارة. بإغفال فرع المكونات الالكترونية فقد حافظ التصدير إلى اسيا على مستواه ثابتاً مقارنة بالعام الماضي. ونتيجة للارتفاع المتوقع في تصدير هذه المكونات في عام 2018، فمن المتوقع أن يتحسن التصدير إلى اسيا وفقاً لذلك. التصدير الى اسيا بلغ هذا العام نحو 18% من مجموع السلع التي صدرتها اسرائيل.

حافظ التصدير إلى الصين على استقراره هذا العام، ففي مقابل انخفاض التصدير إلى اسيا بشكل عام، ارتفعت نسبة التصدير إلى الصين لأكثر من ثلث صادرات السلع من اسرائيل. ارتفاعات بارزة اخرى ظهرت ايضاً في التصدير لكوريا الجنوبية، واليابان وسنغافورة. في المقابل تم تسجيل انخفاض كبير في التصدير إلى الهند. التصدير إلى فيتنام وماليزيا سجل ايضاً انخفاضاً كبيراً يعزى في أغلبه إلى انخفاض تصدير المكونات الالكترونية.

التصدير إلى دول امريكا اللاتينية بلغ حوالي 1.9 مليار دولار، وهو ارتفاع بنسبة 3% تقريباً (حوالي 4% من مجموع التصدير). وقد تأثر في الأساس من الارتفاع في التصدير إلى البرازيل والارجنتين.

التصدير إلى دول افريقيا سجل انتعاشاً معيناً، وذلك بعد سنوات متتالية من الانخفاض. مجموع التصدير إلى افريقيا ارتفع هذا العام بنسبة 4% مقارنة بعام 2016 وبلغ نحو 860 مليون دولار، أي حوالي 2% من مجموع الصادرات من اسرائيل.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الشامل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

مساعد القراءة